مئات التحقيقات بسبب منشور لحزب البديل الألماني على فيسبوك

0
كُتب بواسطة: ديجندورف - ألمانيا - الوئام

تسبب منشور لحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في إجراء تحقيقات في 257 حالة، وتحريك ثلاث دعاوى قضائية، بتهمة إثارة الفتن.
وقال متحدث باسم الادعاء العام الألماني، اليوم الجمعة، إن الادعاء العام أمر بفرض غرامات ضد مستخدمي الموقع في نحو مئة حالة، مضيفا أن نحو 40 متهما سددوا الغرامات بالفعل.
وذكر المتحدث أنه تم وقف التحقيقات في 56 من إجمالي 257 حالة، بسبب عدم القدرة على الكشف عن هوية أشخاص متخفيين خلف أسماء مستعارة.
وفي ديسمبر (كانون أول) عام 2017، احتج طالبو لجوء أفارقة في مركز عبور شرقي البلاد على شروط مبيتهم، وطالبوا بتحسينها، وأضربوا عن الطعام لعدة أيام.
وبث فرع حزب البديل في بلدة ديجندورف الاحتجاجات مباشرة عبر صفحته على فيسبوك. وعلق الكثير من مستخدمي فيسبوك بغضب على الاحتجاجات، وطالب بعضهم بقتل طالبي اللجوء بالغاز أو إرسالهم إلى معسكر الاعتقالات النازي السابق “أوشفيتس”.
وبحسب بيانات المتحدث، فإن الدعاوى القضائية الموجهة ضد ثلاثة أفراد تدور حول اتهامهم بكتابة تعليقات كراهية على صفحة فرع الحزب في ديجندورف.
ولم يتضح بعد متى ستبدأ محاكمة المتهمين الثلاثة.