مدير الأمن العام: انسيابية كاملة في تفويج الحجاج من مكة إلى منى

0

أكد مدير الأمن العام، رئيس اللجنة الأمنية في الحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، أن حركة تفويج الحجاج من مكة المكرمة إلى منى لقضاء يوم التروية اتسمت بالإنسيابية الكاملة على كافة المحاور، كما كانت اعتيادية بشكل كامل على محاور الدخول إلى مكة المكرمة، لافتا إلى أنه تم وصول أكثر من مليون و100 ألف حاج إلى منى ووصول حوالي100 ألف حاج إلى عرفات فيما يتبقى حدود 800 ألف حاج مرتب تصعيدهم يوم غدا السبت إلى صعيد عرفات مباشرة.

وأبان في تصريح له من مركز القيادة والسيطرة في منى في مقر الأمن العام لمراقبة حركة الحشود إلى المسجد الحرام لأداء صلاة الجمعة ومن ثم حركتها للخروج منه إلى منى أن الحالة الأمينة بين الحجاج مطمئنة ولم تسجل أي حالة تعكر صفو الحجاج وأمنهم واستقراراهم راجيا من الله عز وجل أن ينتهي موسم  الحج بدون حدوث أي حالات مزعجة وأن يتقبل من الحجاج حجهم، وأن يعود الحجاج إلى ديارهم سالمين في ظل ما وفرته وتوفره حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – من كريم العناية وحسن الاهتمام بضيوف بيت الله العتيق وبما يتواكب مع توجيهات ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا الذي يتابع شخصيا كافة تحركات الحجاج في جميع مناطق الحج.

وقال مدير الأمن العام: “نحن الآن في مراحل تنفيذ الخطط التشغيلية والتنظيمية والوقائية واليوم بدأنا في تنفيذ الخطة الأولى للتصعيد إلى منى وتصعيد جزء من الحجاج إلى عرفة.. والخطط تنفذ وفق ما رسم لها ويتوقع بمشيئة الله أن تكون خطة التصعيد ليوم غد إلى عرفات في وقت قياسي ومتفائلين أن يكون حج هذا العام متميزا بكل المقاييس”.