أسعار الذهب تفقد مكاسبها في ختام التعاملات الأمريكية

0

سجلت أسعار التعاقدات الآجلة للذهب في ختام تعاملات الاسبوع في السوق الأمريكية تراجعا بسيطا بعد ارتفاعها في بداية التعاملات، رغم تصاعد المخاوف من تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين، سواء بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إمكانية إلغاء جولة المفاوضات التجارية المنتظرة مع الصين أو عدم اعتزام بلاده إقامة أي علاقات عمل مع شركة الإلكترونيات الصينية “هواوي”.

في الوقت نفسه تراجع مؤشر الدولار اليوم بمقدار 15ر0 نقطة مئوية إلى 47ر97 نقطة، رغم انخفاضه خلال التعاملات غلى 36ر97 نقطة.

وتراجع سعر المعدن الأصفر في تعاملات اليوم الجمعة بمقدار 1 دولار أي بنسبة 07ر0% إلى 50ر1508 دولار للأوقية تسليم كانون أول/ديسمبر المقبل، بعد أن كان قد ارتفع في بداية التعاملات إلى 10ر1521 دولار.

وكان سعر الذهب قد تراجع في تعاملات أمس الخميس بمقدار 10ر10 دولار أي بنسبة 7ر0% إلى 50ر1509 دولار للأوقية. ورغم التراجع اليوم أنهى الذهب تعاملات الأسبوع بارتفاع نسبته 5ر3% مقارنة بأسعاره في ختام الأسبوع الماضي وتراجع سعر الفضة بمقدار 005ر0 دولار إلى 931ر16 دولار للأوقية تسليم أيلول/ سبتمبر المقبل، في حين تراجع سعر النحاس بمقدار 0185ر0 دولار إلى 5890ر2 دولار للرطل تسليم أيلول/سبتمبر المقبل.

كان الرئيس ترامب قد قال “أنا اتخذت قراري، الأمر أبسط ما يكون، لن يكون هناك عمل مع هواوي. لا يعني هذا أننا لن نوافق على شيء ما إذا توصلنا إلى اتفاق تجاري (مع الصين).

كما قال إنه “غير مستعد” لتوقيع اتفاق تجاري مع الصين مشيرا إلى احتمال عدم مشاركة الولايات المتحدة في جولة المفاوضات المقررة مع الصين في أيلول/سبتمبر المقبل.

وعلى صعيد الأنباء الاقتصادية – أظهرت بيانات وزارة العمل الأمريكية الصادرة اليوم الجمعة ارتفاعا طفيفا في أسعار المنتجين (الجملة) خلال تموز/يوليو الماضي.

وذكرت وزارة العمل أن مؤشر أسعار الجملة في الولايات المتحدة ارتفع خلال الشهر الماضي بنسبة 2ر0% شهريا بعد ارتفاعه بنسبة 1ر0% شهريا خلال كل من أيار/مايو وحزيران/يونيو الماضيين. جاء معدل ارتفاع المؤشر خلال الشهر الماضي متفقا مع تقديرات المحللين.

جاءت هذه الزيادة نتيجة ارتفاع أسعار الطاقة التي زادت بنسبة 3ر2% شهريا خلال الشهر الماضي بعد تراجع بنسبة 1ر3% خلال الشهر السابق.