وزير النقل يشهد أولى رحلات قطار المشاعر المقدسة إلى مشعر عرفات

0

وقف وزير النقل، الدكتور نبيل بن محمد العامودي، أمس، على آخر استعدادات وخطط النقابة العامة للسيارات، للاطلاع على عمليات نقل الحجاج المتعلقة برحلة حج 1440هـ.

وكان برفقة الوزير؛ نائبه المهندس بدر بن عبد الله الدلامي، ورئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح، ورئيس عام النقابة العامة للسيارات عبد الرحمن الحربي، ووكيل وزارة النقل لتشغيل وصيانة الطرق المهندس طارق الشامي، ووكيل وزارة النقل للخدمات المساندة الدكتور منصور اليامي، ومستشار الوزير المشرف العام على التسويق والاتصال المؤسسي بالوزارة ياسر المسفر، ومدير عام فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرمة المهندس خالد العتيبي.

وتفقد الوزير خلال جولته مركز إدارة أعمال النقل الترددي للحجاج بالمشاعر المقدسة، الذي يخدم حجاج: تركيا، ومسلمي أوروبا وأمريكا وأستراليا، وإيران، وجنوب شرق آسيا، وأفريقيا غير العرب، واطلع على مركز أداة أعمال النقل الترددي، المعنية بحافلات النقل الترددي في المشاعر المقدسة، كما تجول داخل المركز وشاهد عرضا تعريفيا موجزا بالمركز وأقسامه.

واختتم الدكتور العامودي جولته خارج المركز للاطلاع على المسارات الترددية، ومن المقرر أن يتم تشغيلها من يوم أمس حتى اليوم الأربعاء.

وتأتي جولة وزير النقل للوقوف على آخر الاستعدادات، والتأكد من جاهزية الحافلات لانطلاق مرحلة النقل الترددي في المشاعر المقدسة.

يذكر أن إدارة أعمال النقل الترددي أنشأت منظومة مغلقة مكونة من ثلاثة مسارات معزولة بحواجز خرسانية وشبوك للمشاة وأخرى للحافلات، مما يسهم في انسيابية نقل الحجاج ما بين عرفات ومنى ومزدلفة، في أوقات زمنية قياسية تتقلص إلى حوالي 21 دقيقة.

من جهة أخرى، زار وزير النقل هيئة الهلال الأحمر السعودي، وكان في استقباله رئيس الهيئة رئيس اللجنة الإشرافية للحج والعمرة الدكتور محمد بن عبد الله القاسم، واطلع من خلالها على أحدث التقنيات المستخدمة في موسم الحج، وعلى فريق العمليات، كما تعرف على إمكانيات الهيئة وجهودها.

وفي إطار زياراته ومتابعاته، تابع الوزير من خلال غرفة التحكم الرئيسية انطلاق أولى رحلات قطار المشاعر المقدسة لتصعيد ضيوف الرحمن من مشعر منى إلى مشعر عرفات، ورافقه رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح، والرئيس التنفيذي لـ “سار” الدكتور بشار بن خالد المالك.

وانطلقت أولى رحلات قطار المشاعر المقدسة إلى مشعر عرفات، من خلال 17 عربة، تم نقلهم من محطات “منى 1″، و”منى 2″، و”منى 3″، وفق الحركة التي تسمى “موفمنت ب” بحسب الخطة التشغيلية المعتمدة من فريق المشروع التابع للشركة السعودية للخطوط الحديدية “سار”، على وجود فريق متكامل من المهندسين والمشغلين يشرفون بشكل مباشر على كامل حركة القطارات أثناء تصعيد ضيوف الرحمن، لحظة بلحظة وبمتابعة دقيقة، وفق خطة عمل متكاملة تم تجهيزها واعتمادها منذ وقت مبكر بأعلى المواصفات والمعايير العالمية.