"الصحة" تمكّن أكثر من ٥٠ حاجاً من إكمال فريضة الحج بعد ان أسقطتهم "الجلطات" و أمراض "القلب"

تمكّنت  وزارة”الصحة” ممثلة في مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة أكثر من 50 حاجاً من جنسيات مختلفة ، من إكمال مناسك الحج ، رغم تعرضهم لجلطات قلبية ومضاعفات لأمراض القلب بعد وصولهم للمشاعر المقدسة ، حيث اجرت لهم عمليات عاجلة تكللت بالنجاح ، وبعد استقرار حالاتهم ، تم تصعيدهم لمشعر عرفة اليوم عبر قافلة طبية مجهزة لإكمال مناسك الحج.
وكانت قافلة خادم الحرمين الشريفين الطبية لعام 1440هـ التي شاركت فيها المدينة الطبية قد نقلت 62 حاجاً من مختلف الجنسيات من ضمنهم أكثر من 50 حالة من امراض القلب ، وذلك لتمكينهم من أداء الركن الخامس من أركان الإسلام وتحقيق أمنياتهم في أداء الفريضة بصحبة فريق طبي وتمريضي متكامل.
وأعدت المدينة الطبية برنامجا متكاملا للقافلة منذ خروجهم وخلال الفترة التي قضوها في مشعر عرفات وذلك بمتابعتهم طبيا والحرص على تواجد الفريق الطبي المختص بكل مريض وقياس علاماته الحيوية بشكل مستمر مع تقديم وجبات غذائية و منشورات توعوية عن الحج خلال رحلتهم .
ونجحت المدينة في تنفيذ خطة تصعيد المرضى المنومين ممن تسمح ظروفهم الصحية بأداء فريضة الحج علما بأنه تم توفير إسعافات مساندة ومركبة خاصة بالتموين الطبي والإعاشة وورشة متنقلة إلى جانب سيارات مجهزة بجميع الأجهزة الطبية.