صراع سعودي وآخر قطري لمواصلة التقدم في أبطال آسيا

سيملك الهلال أفضلية على منافسه المحلي الأهلي في بلوغ دور الثمانية بدوري أبطال آسيا لكرة القدم، عندما يلتقي الغريمان السعوديان في إياب دور الستة عشر في الرياض يوم الثلاثاء.

وانتفض الهلال بعد التأخر مرتين في النتيجة ليفوز 4-2 على الأهلي في قمة مثيرة في جدة، في مباراة الذهاب يوم الثلاثاء الماضي، بفضل ثلاثية المتألق بافتيمبي جوميس.

ومنح هذا الانتصار دفعة معنوية كبيرة للهلال في أول مباراة رسمية تحت قيادة المدرب الروماني المخضرم رازفان لوتشيسكو.

لكن رغم الفوز بنتيجة كبيرة لا يزال لوتشيسكو حذرًا من انتفاضة ممكنة لغريمه الأهلي بعد المباراة الأولى المتقلبة.

وقال مدرب الهلال الجديد: “لم يُحسم أي شيء بعد. تركيزنا يجب أن ينصب بالكامل على مباراة الإياب إذا كنا نريد تحقيق نتيجة (جيدة) والوصول إلى دور الثمانية”.

واستفاد الهلال من أخطاء دفاعية كبيرة للتسجيل في لقاء الذهاب، لكن لوتشيسكو لا يرى مشكلة في ذلك، ويعتقد أن أهم شيء هو نجاح ناديه في تحقيق انتفاضة هائلة.

وأضاف المدرب الروماني: “إذا لم تحدث أخطاء في كرة القدم ستنتهي كل المباريات دون أهداف، لكن بالنسبة لي أهم شيء أننا نجحنا في العودة بقوة إلى المباراة”.

وتقدم الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش، مدرب الأهلي الجديد، باعتذار للمشجعين بعد الخسارة الثقيلة، لكنه يدرك أن السبيل الوحيد لإيصال الرسالة سيتمثل في القتال أمام الغريم التقليدي.

 

قمة قطرية

ويوم الثلاثاء أيضا ستقام قمة قطرية بين الغريمين السد والدحيل على بطاقة الظهور في دور الثمانية بعد انتهاء مباراة الذهاب 1-1 الأسبوع الماضي.

وأسفرت المباراة الأولى عن جدل كبير، بعدما احتج تشابي، قائد برشلونة السابق، بشكل غير لائق في الثواني الأخيرة، مطالبا باحتساب ركلة جزاء لنادي السد في مباراته الأولى كمدرب بعد الاعتزال كلاعب.

وقال تشابي إنه لا يشعر أن نتيجة مباراة الذهاب كانت عادلة.

وأضاف الفائز بكأس العالم مع منتخب إسبانيا: “أعمل مع اللاعبين منذ ثلاثة أسابيع، وسعيد بكل ما قدموه، وكنا أفضل من الدحيل، لكن هذه كرة القدم.. النتيجة ليست سيئة بعد التسجيل خارج الأرض”.

وسيفتقد الدحيل المدافع المغربي مهدي بن عطية لعدة أسابيع، بعد إصابة في ركبته في لقاء الذهاب وخضوعه لجراحة في فرنسا.

وغدا الاثنين، سيلعب الوحدة الإماراتي على أرضه مع النصر السعودي في إياب دور الستة عشر بعد التعادل ذهابا 1-1 في الرياض.

كما سيلعب نادي الاتحاد السعودي مع زوب آهان في الدوحة، وستكون هذه بمثابة مباراة الفريق الإيراني بعد فوز الفريق القادم من جدة 2-1 ذهابا في الإمارات، حيث تقام أي مواجهة سعودية-إيرانية في ملعب محايد بسبب التوتر السياسي بين البلدين.