إعلاميون مصريون: جهود المملكة في خدمة الحجاج مفخرة لكل مسلم

أكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام المصرية ونقيب الصحفيين المصريين الإعلامي عبد المحسن سلامة ، أن موسم الحج يعد حدث سنوي كبير يعكس صورة حسنة لكل دول العالم عن الإسلام، من خلال تواجد الحجاج من مختلف جهات العالم في مكان واحد وزمان واحد متألفين ومتحابين وهذا دلالة على ميزة الإسلام العظيم.

وأشاد بدور الإعلام في إيصال الصورة الصحيحة عن الإسلام والمسلمين لكل دول العالم، منوهاَ بدور المملكة الكبير وجهودها في خدمة ضيوف الرحمن واستقبالهم من كل بقاع الأرض .

وأضاف سلامة أن المملكة سخرت كل جهدها لحفظ أمن وأمان الحجيج في تنقلاتهم وتحركاتهم بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، معرباً عن شكره لكل رجال الأمن والعاملين لخدمة ضيوف الرحمن.

من جهته عبر رئيس تحرير جريدة الأخبار وأمين عام اتحاد الصحفيين العرب الإعلامي محمد ميري عن شكره وتقديره لوزارة الإعلام السعودية نظير الخدمات والتسهيلات التي تقدمها للإعلامين الضيوف، مشيداً بالتغطية الإعلامية المميزة لموسم حج هذا العام من جميع الوسائل الإعلامية لإبراز ما يقدم خلال أيام الحج .

وقدم شكره وتقديره لكل من قام على خدمة ضيوف الرحمن من لحظة وصولهم إلى المملكة لتأدية مناسك الحج، وقال : ” ما أحسسنا به من أمن وأمان وتحركات بكل يسر وسهولة يدل على أن هناك عملاً كبيراً تقوم به حكومة المملكة ويجب علينا أن نشكرهم عليه ” .

من جانبه أعرب الإعلامي محمد عمر من جمهورية مصر العربية عن عظيم الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولى عهده الأمين – حفظهما الله – على ما يقدمانه لخدمة ضيوف الرحمن .
ونوه بجهود رجال الأمن في التنظيم وإدارة الحشود، يسبقها البعد الإنساني في التعامل مع الجموع المليونية باختلاف ثقافاتهم وأجناسهم ، عاداً ذلك ” مفخرة لكل مسلم ” .