التعليقات: 0

الخطوط السعودية تحشد طاقاتها وتجند إمكاناتها مع انطلاق العمليات التشغيلية لعودة الحجاج

الخطوط السعودية تحشد طاقاتها وتجند إمكاناتها مع انطلاق العمليات التشغيلية لعودة الحجاج
weam.co/606777
متابعات- الوئام

بدأت الخطوط السعودية، اليوم الأربعاء، تنفيذ خطتها التشغيلية لنقل ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام في مرحلة المغادرة، بعد أن أتموا مناسك الحج بيسر وطمأنينة، حيث كانت الرحلة SV5822 والمتجهة إلى الدمام أولى رحلات عودة الحجاج، انطلاقاً من مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وسوف يشهد اليوم الأول بالإضافة إلى الرحلات المجدولة تشغيل 24 رحلة خاصة بالحج إلى عدد من الوجهات الداخلية.

وجندت الخطوط السعودية كافة طاقاتها البشرية وإمكاناتها التقنية والآلية لضمان انسيابية العمليات التشغيلية خلال مرحلة تفويج ضيوف الرحمن ومغادرتهم إلى بلدانهم بعد أن أتموا حجهم براحة ويسر واطمئنان، وهي المرحلة التي تشهد كثافة في رحلات الحج المغادرة عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، ومطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، إلى جانب الرحلات الداخلية والدولية المجدولة من وإلى جميع مطارات المملكة، والتي تشهد أيضًا زيادة في العمليات التشغيلية بمناسبة قرب انتهاء إجازة عيد الأضحى.

وستنقل الخطوط السعودية ضيوف الرحمن إلى أكثر من 100 وجهة داخلية عبر أسطول طائراتها الرئيسي الذي يتجاوز 165 طائرة، إلى جانب الأسطول المخصص لرحلات الحج، فيما تتضافر جهود مختلف القطاعات التشغيلية لـ “السعودية” أرضاً وجواً، لتيسير إنهاء إجراءات السفر والحرص على أن يكون ختام الرحلة الإيمانية امتداد لمنظومة الخدمات المتميزة المقدمة لضيوف الرحمن في كافة المواقع.

ودشنت الخطوط السعودية خدمة إنهاء إجراءات السفر في محطة قطار الحرمين في مكة المكرمة وقبول ونقل الأمتعة من مكة إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي، تيسيرًا وتسهيلًا لإجراءات مغادرة ضيوف الرحمن، كما يتواجد فريق عمل مختص في مركز تفويج الشميسي بين مكة وجدة لتنظيم عمليات تفويج الحجاج وفق مواعيد رحلاتهم وتلافي تكدسهم في صالات المغادرة قبل مواعيد الرحلات وضمان انسيابية الحركة في صالات المغادرة وانتظام الرحلات في مواعيدها.

يذكر أن الخطوط السعودية في مكة المكرمة والمدينة المنورة تعمل بأقصى طاقاتها لتقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وتأمين مغادرة الرحلات في مواعيدها بالتنسيق والتعاون مع وزارة الحج والعمرة، وهيئة الطيران المدني، وإدارتي المطارين، والجهات الحكومية العاملة فيهما، وكذلك مؤسسات الحج والطوافة، كما يتواجد فريق تنفيذي على مدار الساعة في مركز المراقبة بمبنى العمليات بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة لمتابعة سير العمليات التشغيلية عن كثب وتقديم الدعم لفرق العمل في المطارين، لضمان نجاح العمليات التشغيلية في المرحلة الثانية، وتحقيق المعدلات المميزة التي تم تحقيقها في المرحلة الأولى “مرحلة القدوم” والتي شهدت تحقيق معدل انضباط للرحلات بنسبة تصل إلى (90%) مع تسجيل زيادة بنسبة (8%) في عدد الرحلات وتحقيق نمو بنسبة (11%) في عدد الضيوف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة