ما لم تعرفه عن عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان

0

جاء تعيين حمدوك بعد أن أدى الفريق أول عبد الفتاح البرهان اليمين رئيسا لمجلس السيادة الجديد الذي سيدير المرحلة الانتقالية لثلاث سنوات لحين إجراء انتخابات.

وأطاح البرهان وقادة عسكريون آخرون بالرئيس عمر البشير في أبريل نيسان استجابة لاحتجاجات استمرت شهورا أطلقت شرارتها الصعوبات الاقتصادية والحكم الشمولي.

تولّي الدكتور عبد الله حمدوك منصب رئيس مجلس الوزراء في السودان للفترة الانتقالية الممتدة لثلاث سنوات وثلاثة أشهر.. في ظل مجلس سيادي برئاسة الفريق عبدالفتاح البرهان.

وعبد الله حمدوك هو سياسي واقتصادي سوداني شغل في السابق منصب الأمين العام للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، وعمل خبيراً اقتصادياً وخبيراً في مجال إصلاح القطاع العام، والحوكمة، والاندماج الإقليمي وإدارة الموارد وإدارة الأنظمة الديمقراطية والمساعدة الانتخابية.

حصل حمدوك على ماجستير ودكتوراه في علم الاقتصاد من كلية الدراسات الاقتصادية بجامعة مانشستر في المملكة المتحدة.
مسيرته المهنية.

عمل عبد الله حمدوك في وزارة المالية بالسودان في منصب كبير المسؤولين، وذلك بين 1981 حتى 1987، وبعدها عمل في شركة مستشارين خاصة في زيمبابوي حتى العام 1995، ومن ثم مستشارًا في منظمة العمل الدولية في زيمبابوي حتى العام 1997.

عُين حمدوك في بنك التنمية الإفريقي في ساحل العاج حتى العام2001، وبعدها انضم للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة في أديس أبابا، في عدة مواقع، حتى أصبح نائب الأمين التنفيذي.

وفي الفترة من 2003 حتى 2008، عمل حمدوك في المعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية (IDEA) بصفته مديراً إقليمياً لإفريقيا والشرق الأوسط.

كما شغل منصب كبير الاقتصاديين ونائب الأمين التنفيذي للجنة الاقتصادية لإفريقيا منذ عام 2011.

وفي العام 2016 تم تعيينه من قبل الأمين العام للأمم المتحدة، حينئذ بان كي مون، القائم بأعمال الأمين التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لإفريقيا، وتسلم منصبه في الأول من نوفمبر.

كما عمل حمدوك في المعهد الدولي كمدير إقليمي لإفريقيا والشرق الأوسط من عام 2003 إلى 2008.

وفي العام 2018، تم ترشيحه لتولي منصب وزير المالية السوداني في التشكيل الوزاري برئاسة معتز موسى، ولكنه اعتذر عن عدم قبول المنصب.