غدا.. الإيرانيون في فرنسا يحتجون على زيارة جواد ظريف إلى باريس

0

سينظم الإيرانيون لنظام الملالي المقيمون في فرنسا ولجنة دعم حقوق الإنسان الإيرانية في باريس، غدا الجمعة، مظاهرة احتجاجًا على الزيارة المزمعة التي سيقام بها جواد ظريف، وزير خارجية النظام الإيراني.

يمثل ظريف نظامًا يحتفظ بأعلى معدل من عمليات الإعدام لكل فرد في العالم، وهو نظام الأكثر نشاطًا في دعم الإرهاب، والمصدر الرئيسي للأزمة والفوضى في المنطقة.

ظريف ونظامه هم الحماة الرئيسيون للديكتاتور بشار الأسد وينفذون مجازر بحق الشعب السوري، وخلال ولاية حسن روحاني وحدها، أُعدم أكثر من 3700 شخص في إيران.

وأكدت منظمات حقوق الإنسان الدولية، أن نظام الملالي ذبح 30000 سجين سياسي في صيف عام 1988.

يعلم الجميع أن ظريف ووزارته لديهم مهمة الدفاع عن جرائم الملالي وتبريرها، بالإضافة إلى تنسيق وتسهيل المؤامرات الإرهابية في الخارج.

في عام 2018 وحده، تم طرد خمسة من الدبلوماسيين الإرهابيين في النظام، بمن فيهم سفير، من أوروبا لدورهم المباشر في المؤامرات الإرهابية ضد المقاومة الإيرانية والمعارضين، هناك أربعة أعضاء آخرين، من بينهم إرهابي بصفة دبلوماسي في السجن، بانتظار محاكمتهم في بروكسل لأنهم كانوا يخططون لتنفيذ هجوم بالقنابل على تجمع كبير لإيران حرة في قاعة فيلبينت (شمال باريس) في عام 2018، وهو تجمع حضره مئات شخصيات فرنسية ودولية.