التعليقات: 0

انتر ونابولي يقودان محاولات إقصائه عن العرش

يوفنتوس بقيادة رونالدو يبدأ تحدياً جديداً بالدوري الإيطالي

يوفنتوس بقيادة رونالدو يبدأ تحدياً جديداً بالدوري الإيطالي
weam.co/608410
روما- الوئام:

بعد موجة تغييرات في مدربي فرق الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الصيف ، يتطلع اكثر من فريق في المسابقة إلى كسر احتكار يوفنتوس للقب المسابقة من خلال فعاليات الموسم الجديد التي تنطلق غدا السبت.

وتوج يوفنتوس بلقب المسابقة في آخر ثمانية مواسم على التوالي محققا بهذا رقما قياسيا ليس فقط في الدوري الإيطالي وإنما أيضا في بطولات الدوري المحلية الكبيرة بأوروبا.

ويتطلع الفريق بقيادة مديره الفني الجديد ماوريتسيو ساري إلى الفوز باللقب للموسم التاسع على التوالي ولكنه سيصطدم هذا الموسم برغبة أكبر من عدة أندية لإنهاء هيمنته على لقب البطولة.

ويستهل يوفنتوس حملة الدفاع عن لقبه في البطولة غدا السبت في ضيافة بارما حيث تمثل المباراة استعدادا جيدا وقويا ليوفنتوس قبل استضافة نابولي في الجولة الثانية حيث تمثل هذه المباراة أمام نابولي مواجهة قمة كلاسيكية بين الفريقين.
وفيما تبدو مباراة بارما غدا مهمة خالية من الصعوبة الكبيرة، حذر حارس المرمى المخضرم جانلويجي بوفون زملاءه من اعتبارها مواجهة محسومة.

وقال بوفون، الذي عاد لصفوف يوفنتوس هذا الصيف بعد موسم واحد في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي، : “مواجهة بارما على ملعبه ليست المواجهة الأسهل في بداية الموسم”.

وكان بوفون 41/ عاما/ استهل مسيرته الكروية مع فريق بارما في موسم 1995 / 1996 قبل الانتقال ليوفنتوس في 2001 .

وفاز بوفون مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي تسع مرات سابقة وساهم بقدر كبير في إنجاز الفوز باللقب في المواسم الماضية على التوالي لكنه سيجلس غدا على مقاعد البدلاء احتياطيا للحارس البولندي فوجيتش تشيسني.

وقال بوفون : “ولكن المباراة الأولى حاسمة من أجل وضع قدم الفريق على الطريق الصحيح ونيل الثقة اللازمة في بداية الموسم. ويضاعف من الحاجة لتحقيق نتيجة جيدة في هذه المباراة أن المباراة الثانية مواجهة كبيرة”.

وخلال مباراة الغد، سيفتقد يوفنتوس لوجود مدربه الجديد ماوريتسيو ساري على مقعد المدير الفني حيث لا يزال متأثرا بإصابته بالتهاب رئوي سيحرمه أيضا من التواجد على مقعده خلال المباراة الثانية أمام نابولي، حسبما أعلن نادي يوفنتوس أمس.

كما يعاني الصربي سينيسا ميهايلوفيتش المدير الفني لبولونيا من مرض أخطر حيث بدأ العلاج من سرطان الدم (لوكيميا) في منتصف تموز/يوليو الماضي.

ويرجح أن يقود المدافع السابق ميهايلوفيتش 50/ عاما/ فريقه من خلال التواصل مع مساعديه خلال المباراة بعد غد الأحد على ملعب فيرونا العائد لدوري الدرجة الأولى.

كما يستهل نابولي موسمه في البطولة بمواجهة صعبة خارج أرضه حيث يحل ضيفا على فيورنتينا.

وكان نابولي أنهى الموسم الماضي في المركز الثاني لتكون المرة الثالثة التي يحتل فيها مركز الوصيف خلال آخر أربعة مواسم.
وينتظر فيورنتينا دعما قويا من لاعبه الجديد الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري الذي انضم للفريق في منتصف هذا الأسبوع بعد مسيرة طويلة وحافلة بالإنجازات مع بايرن ميونخ الألماني.

وتوج ريبيري مع بايرن بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) تسع مرات سابقة كان من بينها لقب تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنابولي حاليا.

وقال ريبيري : “بدأت مرحلة جديدة لي ولعائلتي… أشعر بالفخر والسعادة لتوقيع عقد جديد مع ناد عظيم في مدينة رائعة. أتطلع للمستقبل مع زملائي الجدد والمشجعين الرائعين للفريق”.

ويلتقي روما مع جنوه ويحل لاتسيو ضيفا على سامبدوريا ضمن المباريات السبعة التي تشهدها هذه المرحلة بعد غد الأحد.

كما يحل ميلان ضيفا على أودينيزي فيما يستضيف تورينو فريق ساسولو ويلتقي سبال مع أتالانتا وكالياري مع بريشيا العائد من دوري الدرجة الثانية.

ويستضيف انتر ميلان فريق ليتشي في ختام مباريات المرحلة يوم الاثنين المقبل.

ويرى كثيرون أن انتر سيكون المنافس الأقوى ليوفنتوس في الموسم الحالي حيث تعاقد انتر في أيار/مايو الماضي مع المدرب الكبير أنطونيو كونتي.

وكان كونتي ولد وبدأ مسيرته الكروية في ليتشي قبل أن يلعب في خط وسط يوفنتوس لفترة طويلة.

وعاد كونتي إلى يوفنتوس مدربا في 2011 وقاده للقب الدوري ثلاث مرات متتالية في بداية ألقاب الفريق المتتالية في المواسم الثمانية الماضية فيما فاز يوفنتوس بالخمسة ألقاب التالية تحت قيادة المدرب ماسيميليانو أليجري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة