ترامب يأمر الشركات الأمريكية بالبدء في البحث عن بديل للصين

أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، الشركات الأمريكية بأن تدرس إغلاق عملياتها في الصين وأن تصنًع بدلا من ذلك المزيد من منتجاتها في الولايات المتحدة، وذلك بينما تتصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم.

ولا يمكن لترامب أن يجبر الشركات الأمريكية على أن تتخلى عن الصين ولم يقدم أي تفاصيل بشأن كيف سيمضي قدما في تنفيذ مثل هذا الأمر؟، رغم أنه قال إنه سيرد في وقت لاحق اليوم على رسوم جمركية على منتجات أمريكية أعلنتها الصين اليوم.

وقال ترامب على “تويتر”: “بموجب هذا فإن شركاتنا الأمريكية العظيمة مأمورة بأن تبدأ على الفور البحث عن بديل للصين بما في ذلك أن تجلبوا شركاتكم إلى الوطن وأن تصنعوا منتجاتكم في الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأضاف قائلا: “نحن لا نحتاج الصين، وبصراحة فإننا بدونهم سنكون أفضل حالا بكثير”.

كشفت الصين، اليوم الجمعة، عن رسوم جمركية انتقامية على سلع أمريكية تُقدر قيمتها بنحو 75 مليار دولار، وذلك في أحدث تصعيد للنزاع التجاري الطويل الأمد بين أكبر اقتصادين في العالم.

وقالت وزارة التجارة الصينية، في بيان، إنها ستفرض رسوما إضافية بنسبة 5 أو 10% على 5078 منتجا أمريكي المنشأ منها
منتجات زراعية ونفط خام وطائرات صغيرة وسيارات.

وسيبدأ تطبيق الرسوم على بعض المنتجات في الأول في سبتمبر على أن تسري الرسوم على بقية المنتجات في 15 ديسمبر.