الإخوان تبيع شبابها في السجون وتتبرأ منهم.. وغضب “قيادات تركيا” بعد تصريحات نائب المرشد

0

تصريحات أطلقها نائب مرشد جماعة الإخوان من لندن إبراهيم منير على قناة الجزيرة القطرية، قلبت داخل الجماعة رأسا على عقب، وأشعلت مشادات كشفت الوجه الآخر للجماعة، شهدتها شاشات وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بين أنصار وقيادات الإخوان في الخارج.

بشأن مراجعات شباب الإخوان في السجون المصرية، فتح إبراهيم منير النار على الدعوات التي أطلقها عدد من شباب الإخوان المحبوسين في قضايا عنف وإرهاب للخروج من السجن، مقابل دفع أموال واعتزال العمل السياسي والتبرؤ من الجماعة.

قال منير في تصريحاته التي كانت بمثابة قنبلة ألقى بها في داخل الجماعة “نحن لم ندخلهم السجن ولم نجبرهم على الانضمام جماعة الإخوان، من أراد منهم أن يتبرأ من الإخوان فليفعل، هذه رسالة أمنية بامتياز- في إشارة منه إلى الرسالة التي نشرها شباب الجماعة للتبرؤ من أفكارهم”.
تصريحات منير التي ألقى به دون رجعة كانت تبرؤا واضحا وصريحا من الشباب كعادة قيادات جماعة الإخوان في التخلي عن مناصريهم وأتباعهم إذا اقتضت المصلحة ذلك.
غضب عارم انفجر في أوساط قيادات الإخوان الهاربين ومذيعي الجماعة في تركيا على رأسهم حمزة زوبع الذي فتح النار على إبراهيم منير وقيادات الجماعة في تصريحات عبر برنامجه من تركيا، قائلا “اتبعناك ومشينا وراك وبعدين بعتنا، إيه اللي بيحصل دا، نائب المرشد بيبيع الشباب عيانا بيانا”.
المذيع الإخواني أسامة جاويش الذي ثار على مبدأ السمع والطاعة عند الجماعة، لم يتمالك نفسه أمام تصريحات منير التي باع فيها الشباب المحبوسين، مدعيًا أن رسالة منير أمنية.
وأضاف المذيع الإخواني مهاجمًا نائب المرشد “هذا مستوى آخر من الخذلان لم أسمع به من قبل”.