قوات إسرائيلية تستدعي خطيب المسجد الأقصى للتحقيق

أفادت مصادر محلية فلسطينية باستدعاء قوات “الاحتلال” الإسرائيلي، اليوم الاثنين، خطيب المسجد الأقصى المبارك، رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، للتحقيق معه.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم عن المصادر قولها إن قوات الاحتلال سلمت الشيخ صبري استدعاءً للتحقيق معه في مركز التحقيق والتوقيف المعروف بـ”المسكوبية”، وذلك بعد اقتحام منزله فجرا في مدينة القدس المحتلة.

وكانت منظمة التحرير الفلسطينية قالت، يوم الأربعاء الماضي، إن مدينة القدس ومقدساتها في خطر شديد بفعل “حملة تهويد” تنفذها إسرائيل بدعم أمريكي.

جاء ذلك في الذكرى السنوية الخمسين لاندلاع حريق على يد اليهودي الأسترالي دينيس مايكل روهان، في الجناح الشرقي للجامع القبلي جنوب المسجد الأقصى، ما أدى إلى حرق محتويات الجناح بما في ذلك منبره التاريخي المعروف بمنبر صلاح الدين، كما هدد الحريق قبة الجامع الأثرية المصنوعة من الفضة الخالصة اللامعة.