هيئة تطوير مكة: مشاريع النقل العام بالعاصمة المقدسة تسير وفق الجدول الزمني

0

أعلنت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن تنفيذ مشاريع النقل العام في العاصمة المقدسة بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، تسير وفق الجدول الزمني المخطط لها، مبينة أنه يجري حاليًا تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع عبر عدة عقود، من بينها ما أعلنته مؤخراً شركة “NEC Corporation” للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليابانية عن إدخالها لنظام نقل ذكي للحافلات وشركات النقل لخدمة الحجاج والمعتمرين، والذي يأتي ضمن منظومة عمل متكاملة تتشارك فيها تحالفات أخرى تتولى تصميم وتنفيذ وبناء المنشآت وتجهيز وتصنيع الحافلات وأعمال البُنى التحتية.

وأكد بيان صادر عن هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن المشروع يحظى بدعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ومتابعة سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، بهدف توفير وسائل نقل مريحة لقاصدي المسجد الحرام.

وأضافت الهيئة، أن الشركة اليابانية ستدخل النظام الذكي على أنظمة المواصلات سيبدأ عام 2020، لأكثر من 400 حافلة، على أن يرتفع العدد إلى 2000 حافلة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأبانت هيئة تطوير المنطقة، أن مشروع النقل بالحافلات يجري تنفيذ مرحلته الأولى عبر عدة عقود أحدها لتوريد وتشغيل وصيانة مشروع حافلات مكة المرحلة الأولى، المبرم مع تحالف مكون من شركات كبري سعودية وإسبانية متخصصة لمدة 10 أعوام تشغيلية، منها عامان لتصميم وتنفيذ وبناء المنشآت، بالإضافة لتجهيز وتصنيع الحافلات مع أنظمة النقل الذكي الخاصة بها، وشركة NEC Corporation المتخصصة في بعض أنظمة النقل الذكي.

وتابعت الهيئة، أنه يتم من خلال مقاول آخر تنفيذ أعمال البنية التحتية لمشروع الحافلات، والتي تشمل المحطات الرئيسية، ومحطات التوقف وتجهيز المسارات الخاصة وجسور مشاة، وانظمة تحكم بالإشارات المرورية، وإشارات المشاة وغيرها من الأنظمة.

أعلنت هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن تنفيذ مشاريع النقل العام في العاصمة المقدسة بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، تسير وفق الجدول الزمني المخطط لها، مبينة أنه يجري حاليًا تنفيذ المرحلة الأولى من المشروع عبر عدة عقود، من بينها ما أعلنته مؤخراً شركة “NEC Corporation” للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اليابانية عن إدخالها لنظام نقل ذكي للحافلات وشركات النقل لخدمة الحجاج والمعتمرين، والذي يأتي ضمن منظومة عمل متكاملة تتشارك فيها تحالفات أخرى تتولى تصميم وتنفيذ وبناء المنشآت وتجهيز وتصنيع الحافلات وأعمال البُنى التحتية.

وأكد بيان صادر عن هيئة تطوير منطقة مكة المكرمة، أن المشروع يحظى بدعم صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، ومتابعة سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، بهدف توفير وسائل نقل مريحة لقاصدي المسجد الحرام.

وأضافت الهيئة، أن الشركة اليابانية ستدخل النظام الذكي على أنظمة المواصلات سيبدأ عام 2020، لأكثر من 400 حافلة، على أن يرتفع العدد إلى 2000 حافلة خلال السنوات الخمس المقبلة.

وأبانت هيئة تطوير المنطقة، أن مشروع النقل بالحافلات يجري تنفيذ مرحلته الأولى عبر عدة عقود أحدها لتوريد وتشغيل وصيانة مشروع حافلات مكة المرحلة الأولى، المبرم مع تحالف مكون من شركات كبري سعودية وإسبانية متخصصة لمدة 10 أعوام تشغيلية، منها عامان لتصميم وتنفيذ وبناء المنشآت، بالإضافة لتجهيز وتصنيع الحافلات مع أنظمة النقل الذكي الخاصة بها، وشركة NEC Corporation المتخصصة في بعض أنظمة النقل الذكي.

وتابعت الهيئة، أنه يتم من خلال مقاول آخر تنفيذ اعمال البنية التحتية لمشروع الحافلات، والتي تشمل المحطات الرئيسية، ومحطات التوقف وتجهيز المسارات الخاصة وجسور مشاة ، وانظمة تحكم بالاشارات المرورية، وإشارات المشاة وغيرها من الأنظمة.