التعليقات: 0

الأب من ذوي الاحتياجات الخاصة وذو عزيمة عالية

خمسيني وابنه يتمان حفظ القرآن الكريم في وقت واحد

خمسيني وابنه يتمان حفظ القرآن الكريم في وقت واحد
weam.co/610809
الوئام-متابعات

ما أجمل أن يتسابق الآباء والأبناء على أعمال الخير وطلب العلم ، وما أجمل أن يكون هذا السباق في حفظ كتاب الله والنهل من خيراته والسعي لنيل الخيرية التي وعد بها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : ( خيركم من تعلم القرآن وعلمه) ، ففي حلقات مجمع الراجحي المسائي بحي مدائن الفهد قصة يقف لها من حضرها أو سمع عنها إعجاباً واجلالاً لأب في الخمسين من العمر أتم برفقة أبنه العشريني حفظ القرآن الكريم في ذات اليوم
وعن قصته مع ابنه عبدالرحمن في إتمام حفظ كتاب الله يقول العم خالد بن حسين الصلاحي – 48 عاما – : بدأت حفظ كتاب الله منذ سنوات ولكنني كنت بحاجة الى أن أتأكد أنني احفظ كتاب الله بإتقان فالتحقت بحلقات جامع الراجحي التابع لجمعية خيركم بجدة والتي يدرس فيها ابني منذ سنوات قليلة وتحديداً في حلقة الشيخ سعيد بارماده ، وعبدالرحمن في حلقات الشيخ عبدالله سالمين وهناك أتممت حفظ كتاب الله بإتقان وكنت أيضا أذهب إلى الحلقات بالراجحي ومقرأة جامع الكوثر بشكل يومي – رغم أني من ذوي الاحتياجات الخاصة – فالقرآن ما إن تتقرب منه حتى تجد نفسك أشد تعطشا للبقاء معه طوال الوقت.
ويتابع قائلاً : وجودي في الحلقات كان له الأثر الكبير على ولدي ففي عامين أتممنا الحفظ ، وبدأنا الآن في المرحلة الثانية وهي الحصول على الإجازة في القراءات لدى المشايخ في جامع الراجحي سائلاً المولى أن يعنيننا على ذلك .
وحث اليافعي الآباء على الالتحاق بحلقات القرآن الكريم برفقة أبنائهم ليجدوا السعادة في الدارين ، مشيراً أنه لمس ذلك في حياته ، وسعادته بختم ابنه لكتاب الله وحصوله على الشهادة فاقت فرحته بالحفظ مشيراً أن التعذر بالمسؤوليات وملاهي الحياة هي من تلبيس إبليس ـ فكونه يعمل حتى وقت متأخر ومسؤول عن أسرة لم يكن عائقاً أمام انضمامه للحلقات وحفظ القرآن الكريم.
من جهته أشاد مدير مجمع الراجحي المسائي الأستاذ عادل القثمي بالعم خالد وابنه مشيراً أنهما باتا مثالا يحتذى به في حلقات المجمع ، وقد كان لهم الاثر الكبير على باقي الطلاب ، فيما أرجأ هذا النجاح بعد توفيق الله – عز وجل – إلى حرصهم الكبير وهمتهم العالية والعمل الدؤوب طوال فترة الحفظ.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة