المعارضة تتصدى لهجوم شنته القوات السورية والروسية في إدلب

تصدت فصائل المعارضة السورية في محافظة إدلب لهجوم شنته القوات الحكومية السورية والروسية على محور بلدة إعجاز
في ريف إدلب اليوم الأربعاء .

وقال قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر طلب عدم الكشف عن هويته : “تمكنت فصائل المعارضة من إحباط عملية تسلل قامت بها القوات الحكومية السورية والروسية فجر اليوم الأربعاء على محور بلدة إعجاز بريف إدلب الجنوبي الشرقي وقتل 9 من المهاجمين وإصاب 6 آخرين بينهم عناصر من القوات الروسية”.

وأكد القائد العسكري لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): “هذا الهجوم يأتي بعد انقضاء مهلة الأيام الثمانية التي أعلنتها القوات الروسية في 24 آب/أغسطس الماضي، وتعتبر عملية التسلل اليوم والقصف المدفعي على بلدة كفرسجنة وقرية أرينبة في ريف إدلب الجنوبي وتحليق مكثف للطيران في مدينة كفرنبل، إشارة لقرب بدء القوات الحكومية عملية عسكرية للسيطرة على طريق حماة حلب”.

واعترف المتحدث باسم قاعدة حميميم الروسية في سورية بحسب صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بالهجوم الذي نفذته القوات السورية والروسية على بلدة إعجاز.

وقال “نفذت القوات الخاصة الروسية عملية نوعية ضد أحد الأهداف الإرهابية في منطقة إعجاز شرقي مقاطعة ادلب، سقط عدد من القتلى والجرحى في صفوف القوات الخاصة الروسية وهذا يرجع لاستخدام للإرهابيين مناظير حرارية”.