اليمن: 638 انتهاكاً حوثياً لحقوق الإنسان في أسبوع واحد

0

أكد تقرير حقوقي يمني ارتكاب ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران 638 انتهاكاً لحقوق الإنسان في 7 محافظات مختلفة، في أسبوع واحد فقط.

وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، في تقريرها الأسبوعي للفترة بين 25 أغسطس (آب) 2 سبتمبر (أيلول) 2019، إنها رصدت مقتل 34 مدنياً، وإصابة 36 آخرين بينهم نساء وأطفال في الحديدة، وإب، وحجة، والبيضاء، والضالع، وعمران، وتعز.

بيع المساعدات
كما وثقت 12 اختطافاً وإخفاءً قسرياً لمدنيين في محافظات ذمار، وإب، وصنعاء، والحديدة، واستمرار الميليشيات الحوثية في بيع المساعدات الإغاثية في الأسواق السوداء وحرمان المستحقين منها، وإجبار 50 أسرة في محافظة عمران على تجنيد أبنائها مقابل سلال غذائية.

ولفت التقرير إلى أن الفريق الميداني للشبكة رصد 19 مداهمة، وتفتيش لمنازل المواطنين، 9 منها في إب، و3 في صنعاء و3 بذمار، و2 في ريمة، و2 بصعدة.

حوادث السطو

وسجل التقرير 20 سطواً على أملاك وعقارات المواطنين من قيادات حوثية في إب، ونهب منزل مغترب، والاعتداء على نساء، ونهب مقتنيات من ذهب، وسلاح، وجنابي، في ذمار.

الصحة والتعليم
ولفت التقرير إلى أنه وثق 11 انتهاكاً ضد المستشفيات والمؤسسات الصحية، الصحية، وأشار إلى أن الميليشيا الحوثية قصفت مستشفى 22 مايو، ومراكز صحيين فيالحديدة، وأغلقت 8 مستشفيات في صنعاء، وقصفت مطاحن البحر الأحمر في الحديدة، و3 محطات وقود أخرى.

وكشف التقرير فصل ميليشيا الحوثي 122 تربوياً، من معلمين، ومديري مدارس، ورؤساء أقسام من أعمالهم في صنعاء، واستبدالهم بآخرين موالين للحوثيين.

كما غيرت الميليشيا 9 مديري مدارس في صنعاء واستبدلتهم بآخرين موالين لها، وأطلقت النار على معلم في منطقة جرافة بمحافظة إب.

المساجد
وكشف التقرير أيضاً نقل الميليشيا الانقلابية أسلحتها الثقيلة والمتوسطة إلى أحياء آهلة بالسكان، وإلى مساجد صنعاء، ونقلت أخيراً كميات كبيرة من الأسلحة إلى مسجد السلام بحي الحصبة في صنعاء.