بعد احتجاز نشطاء يطلقون طائرات مسيرة.. مطار هيثرو يعمل بكامل طاقته

0

أعلن مطار هيثرو، الأكثر ازدحاما في بريطانيا، أنه يعمل بكامل طاقته، في وقت مبكر من اليوم الجمعة، حيث فرضت الشرطة أمر تفريق مدته 48 ساعة واحتجزت مزيدًا من المشتبه بهم لمنع المحتجين المهتمين بتغير المناخ من تعطيل الرحلات الجوية بطائرات مسيرة حسب خطتهم.

وكتبت إدارة المطار عبر موقع “تويتر”: “مدارج المطار لا تزال مفتوحة لدينا وتعمل بكامل طاقتها رغم محاولات تعطيل المطار من خلال الاستخدام غير المشروع للطائرات المسيرة في احتجاج على مقربة من المطار”.

وقالت المجموعة الاحتجاجية “هيثرو بوز”، إن واحدة من محاولاتها الثلاث لتشغيل طائرات مسيرة كانت “ناجحة”، لكن لم ترد تقارير عن حدوث اضطراب بحركة الطيران الجوي.

وقالت شرطة العاصمة لندن، إن الضباط ألقوا القبض على رجلين داخل محيط المطار في وقت مبكر من اليوم “للاشتباه في تآمرهم لإحداث حالة إزعاج عام فيما يتعلق بالتشغيل في مطار هيثرو.

وذكرت الشرطة، أنه تم فرض أمر التفريق على المطار والمنطقة المحيطة به “لمنع النشاط الإجرامي الذي يشكل خطرًا كبيرًا على السلامة والأمن في المطار”.

وقالت مجموعة “هيثرو بوز”، إنها أرادت إحداث اضطراب بحركة الرحلات “كرد فعل على عدم إحراز الحكومة تقدمًا بناء في مجال المناخ، والظروف البيئية الطارئة التي أعلنها البرلمان في الأول من مايو”.

وذكرت على “تويتر” اليوم الجمعة، إننا لن نقف مكتوفي الأيدي ونسمح لهذا الوحش الذي يقتل هذا الكوكب بأن يتوسع، في إشارة إلى خطط توسيع مطار هيثرو بمدرج ثالث.

وأوضحت المجموعة: “لدينا خيار هل لدينا الإرادة للتغيير؟ هل نستمر كالمعتاد، غير راغبين في التخلي عن أساليب حياتنا، حتى على حساب أطفالنا؟”.

وأشارت إلى أن المطار كان “يقوم بالتشويش على الإشارات لمنع تحليق الطائرات (المسيرة) مبكرًا”.

وذكرت الشرطة، أن قواتها اعتقلت سبعة مشتبه بهم آخرين أمس الخميس، على خلفية ذات الاتهامات الموجهة إلى الشخصين اللذين تم القبض عليهما في المطار، بينما قالت المجموعة إنه تم احتجاز 11 ناشطا يومي الخميس والجمعة.

وقال نائب مفوض شرطة العاصمة لورانس تايلور: “تهدف خطتنا لحفظ الأمن إلى منع الأنشطة الإجرامية التي تمثل خطرًا كبيرًا على الأمن والسلامة في المطار, وعلى آلاف المسافرين الذين سيستخدمونه”.