ترامب: نعرف الجاني وراء الهجمات على أرامكو لكننا ننتظر تحقيق السعودية وسنواصل معهم العمل

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، إن إمدادات النفط السعودية في شركة أرامكو هوجمت والولايات المتحدة لديها علم بالجاني، ولكننا ننتظر أن نسمع من المملكة العربية السعودية بشأن من يعتقدون أنه سبب هذا الهجوم، وبأي شروط سنواصل العمل.

وأضاف ترامب، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، أن الأخبار الكاذبة تقول بأنني مستعد للقاء روحاني بدون شروط ولكن هذا غير صحيح.

وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، بالسماح باستخدام المخزون النفطي الاحتياطي عند الضرورة للمحافظة على استقرار السوق.

ارتفعت أسعار النفط العالمية بنسبة 19% في افتتاح الأسواق لأول مرة منذ عام 1991 متأثرة بالهجوم على مصفتي لأنتاج النفط في بقيق وخريص التابعة لشركة أرامكو السعودية، وفقا لوكالة رويترز.

وأضافت الوكالة في تقرير، أن تعطل الإمدادات لفترة طويلة قد يدفع الولايات المتحدة ودولا أخرى للسحب من مخزوناتها النفطية الاستراتيجية لزيادة الكميات المتاحة تجاريا على مستوى العالم.

وقالت وزارة الطاقة الأمريكية، السبت، إنها على استعداد للسحب من المخزون الاستراتيجي إذا اقتضت الضرورة.

وكانت شركة أرامكو قالت إن إنتاج السعودية من النفط سينخفض بمقدار 5.7 مليون برميل يوميا أي بأكثر من نصف إنتاج المملكة.

ووفقا للوكالة، قال جيسون بوردوف المدير المؤسس لمركز سياسة الطاقة العالمية بجامعة كولومبيا في نيويورك: “أسعار النفط ستقفز بفعل هذا الهجوم، وإذا طال أمد تعطل الإنتاج السعودي فسيبدو السحب من المخزون الاستراتيجي… مرجحا ومنطقيا”.

وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لأرامكو في بيان إن الشركة سيكون لديها مزيد من المعلومات في الوقت الذي تعمل فيه على إعادة الإنتاج المتوقف.

وتملك السعودية احتياطيات تبلغ حوالي 188 مليون برميل أي ما يعادل طاقة المعالجة في بقيق لمدة 37 يوما تقريبا، وذلك وفق ما ورد في مذكرة أمس السبت من رابيدان إنرجي جروب.

ويشهد فائض الطاقة الانتاجية لمنظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، وهي القدرات الانتاجية غير المستغلة التي يمكن اللجوء إليها لتزويد المستهكين في حالة نقص الامدادات، تراجعا منذ عشرات السنين بفعل تقادم حقول النفط.

وفي أغسطس الماضي كانت الطاقة الفائضة الفعلية لدى السعودية والتي تبلغ 2.3 مليون برميل يوميا تشكل أكثر من ثلثي الطاقة الفائضة لدى أوبك والبالغة 3.2 مليون برميل يوميا، وفقا لتقديرات وكالة الطاقة الدولية. وتسهم الكويت والإمارات بمعظم الفارق، بحسب رويترز.

وكان وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان، قال، السبت، إن الهجمات عطلت جزئيا إنتاج الخام والغاز، وإن جزءا سيعوض بالسحب من مخزونات النفط لدى أرامكو.