«الاستئناف» تحسم مصير أغرب بطولات دوري أبطال أفريقيا

حسمت لجنة الاستئناف في اتحاد كرة القدم الأفريقي، مصير أغرب بطولات دوري أبطال أفريقيا 2019، بتتويج الترجي التونسي بطلاً للقارة السمراء.

وأنهت “الاستئناف” المسلسل الذي جعل مصير البطولة معلقاً لمدة أكثر من ثلاثة أشهر، منذ النهائي المثير للجدل في 1 يونيو (حزيران) الماضي، عندما انسحب الوداد البيضاوي المغربي، من مباراة الإياب في تونس، بسبب تعطل تقنية الفيديو في إستاد رادس.

وظل لقب البطولة متأرجحاً بين حامل اللقب الترجي، أو إعادة النهائي، إلى جانب رغبة الوداد في التتويج باللقب مباشرة، حيث كانت البداية بإعلان حكم المباراة تتويج النادي التونسي بطلاً للقارة بعد رفض الوداد استكمال المباراة، ليحصل الترجي على الميداليات الذهبية وكأس البطولة.

وأكد الاتحاد الأفريقي قرار الحكم بأحقية الترجي باللقب، قبل أن يتخذ المكتب التنفيذي في “كاف” قراراً جديداً بإلغاء نتيجة مباراة الإياب، وقبول شكوى الوداد، بإعادة المباراة في أرض محايدة.

وظل القرار معلقاً بسبب إقامة كأس أمم أفريقيا 2019 في مصر، وسط ضغط مغربي بشأن التتويج باللقب مباشرة، بينما اتخذ الترجي إجراءات حاسمة بالتقدم بشكوى إلى “كاس” بشأن أحقيته باللقب، وعدم ارتكابه خطأ بشأن تعطل تقنية “الفار”.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع تحديد الدولة التي ستقام بها مباراة الإياب لنهائي دوري الأبطال، أصدر “كاس” قراراً برفض شكوى الوداد، واعتبار الترجي بطلاً لدوري أبطال أفريقيا، مع منح “كاف” أحقية اتخاذ القرار اللازم، قبل أن تعلن لجنة الانضباط في الاتحاد الأفريقي قرارها النهائي بفوز النادي التونسي باللقب.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث تقدم الوداد بشكوى جديدة إلى لجنة الاستئناف في “كاف”، ولكن اللجنة أكدت صحة قرار لجنة الانضباط، لتغلق الباب أمام أغرب بطولات القارة السمراء.