وول ستريت جورنال: واشنطن أبلغت #السعودية أن إيران مصدر الهجوم على #أرامكو

أفاد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال الأميركية، الاثنين، بأن الإدارة الأمريكية أبلغت المملكة العربية السعودية بأن إيران هي مصدر الهجوم يوم السبت على معملي نفط بقيق وخريص التابعين لشركة أرامكو السعودية.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤولين أميركيين قولهم إن معلومات مخابراتية تشير إلى أن إيران كانت مصدر الهجوم على معملي بقيق وخريص في السعودية. وقد أبلغ المسؤولون الأميركيون السعودية بهذا الأمر.

وهذا الاستنتاج لم تعلن عنه واشنطن بشكل رسمي بعد، غير أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صرح في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر بأن واشنطن تعرف الجاني وراء الهجوم على أرامكو، لكنهم ينتظرون رأي السعودية وجاهزون للرد على الهجوم بأي شروط.

وكان مسؤولون في الإدارة الأميركية أكدوا لمسؤولين عراقيين أن الهجوم لم ينطلق من الأراضي العراقية. كما رفضت واشنطن زعم الحوثيين أنهم من أطلق هذا الهجوم.

أسفرت الهجمات، التي ادعى الحوثيون أنهم وراءها، السبت عن اندلاع النيران في منشأتي بقيق، أكبر منشأة في العالم لمعالجة النفط، وخريص المجاورة حيث يوجد حقل نفطي كبير في شرق السعودية.

وكان عدة مسؤولين أميركيين قد أعربوا عن اعتقادهم بتورط إيران بهذا الهجوم، منهم مسؤول بالبيت الأبيض أكد لمراسلة قناتي “العربية” و”الحدث” أنه “من الصواب القول إن إيران وراء الاعتداء على منشآت أرامكو في السعودية”.

من جانبها، ذكرت كيلي كرافت المندوبة الأميركية في مجلس الأمن اليوم أن المعلومات بشأن الهجمات على معملي بقيق وخريص تشير إلى مسؤولية إيران وأنه لا دليل على أن الهجمات جاءت من أراضي اليمن.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد كتب الأحد على “تويتر”: “ليس هناك دليل على أنّ الهجوم شُنّ من اليمن”، مضيفاً أن “إيران شنّت هجوماً غير مسبوق على إمدادات الطاقة العالميّة”.

وقال المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، إن التحقيقات الأولية تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة في هجومي خريص وبقيق إيرانية.