راشد الماجد يوقع عقد إنضمامه لشركة روتانا

حدث فني “منفرد واستثنائي”، شهدته الرياض، تمثَّل في حفلٍ رائعٍ، محتوى ومضموناً، اكتست فيه العاصمة السعودية ثوب الجمال، وسجل انضمام الفنان راشد الماجد إلى شركة روتانا، المنظومة الفنية الرائدة.

ونُظِّم الحفل الكبير في فندق “فور سيزونز”، حيث تم توقيع العقد بين الطرفين.

وقد تزيَّنت الممرات خارج قاعة الحفل بـ “حائط موسيقي”، عُلِّقت عليه شاشات كبيرة، عرضت أهم الأعمال الغنائية والألبومات لـ “سندباد الأغنية العربية”.

إضافة إلى توثيق مسيرته الفنية، وتقديم بعض “الكليبات” لراشد قبل انطلاق الحدث الأبرز.

وبدأت التجهيزات على قدم وساق فور إعلان سالم الهندي، الرئيس التنفيذي لـ “روتانا للصوتيات والمرئيات”، انضمام الفنان راشد الماجد إلى “روتانا”، وفرض الحدث الكبير نفسه على الساحة الفنية الخليجية، واتجهت الأنظار إلى الرياض، العاصمة السعودية، حيث موقع توقيع العقد.

سنواتٌ طويلة، أمضاها راشد الماجد في الساحة الفنية، أطرب فيها عشاق فنه الأصيل بأجمل الأغنيات، لذا جاء إعلان رئيس “روتانا” هذه “الخطوة التاريخية” بمنزلة المفاجأة الفنية السارة لجميع محبي الماجد، وذلك في كلمةٍ، وجهها إلى الحضور، وصف فيها التعاقد مع راشد بـ “النجاح الجديد” الذي يضاف إلى سلسلة نجاحات روتانا.

وقال: “بوصفنا شركة سعودية وطنية، نفتخر بأن يكون الفنان راشد الماجد معنا، إضافةً إلى جميع الفنانين الموجودين في روتانا، ونشكر كل مَن دعمنا من خلال المهرجانات والحفلات الغنائية في السعودية، ونؤكد أننا مستمرون في طريقنا لتحقيق نجاحات أخرى، ونشكر الأمير الوليد بن طلال على الدعم الذي يقدمه لنا، كما نشكر المستشار تركي آل الشيخ”.