مسؤولون في البنتاجون: الأقمار الاصطناعية الأميركية رصدت تحضير إيران طائرات مسيرة وصواريخ قبل الهجمات على أرامكو

0
كُتب بواسطة: واشنطن - الوئام

نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مسؤولين في البنتاجون قولهم، الثلاثاء، إن الأقمار الاصطناعية الأميركية رصدت تحضير إيران طائرات مسيرة وصواريخ قبل الهجمات على مصفتي نفط تابعتين لأرامكو.

وأفاد تقرير لوكالة بلومبرج الأمريكية، الثلاثاء، بأن البنتاجون يستعد لنشر تقرير عن هجمات أرامكو خلال 48 ساعة.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية قوله إن البنتاجون على اطلاع كامل بالهجمات التي استهدفت مصفتي نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية، وسيقوم بنشر تقرير موسع عن الهجمات خلال 48 ساعة.

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي قوله، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تعتقد أن الهجوم على منشأتي النفط في السعودية انطلق من جنوب غرب إيران.

وقال ثلاثة مسؤولين أميركيين، اشترطوا عدم نشر أسمائهم، إن الهجوم على منشأتي النفط بالسعودية شمل طائرات مسيرة وصواريخ كروز، مما يظهر أن الهجوم شمل قدراً من التعقيد والتطور‭‭ ‬‬أعلى مما كان يعتقد في بادئ الأمر.

وفي وقت سابق اليوم الثلاثاء، قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، إن الجيش الأميركي مستعد بعد الهجمات التي تعرضت لها منشأتا شركة أرامكو في السعودية.

وأعلن بنس، في كلمة بمعهد “هيريتيج”، أن وزير الخارجية مايك بومبيو يسافر اليوم إلى السعودية لبحث “سبل الرد” على هجوم أرامكو.

وأوضح نائب الرئيس الأميركي أن الولايات المتحدة تعكف على تقييم الأدلة بشأن الهجمات وتقف على أهبة الاستعداد للدفاع عن مصالحها وعن حلفائها في الشرق الأوسط.

وقال إنه إذا كانت إيران نفذت هجمات يوم السبت على السعودية للضغط على الرئيس دونالد ترمب كي يتراجع عن فرض العقوبات على طهران فإنها ستفشل.

واشنطن باتت متأكدة
كما أفاد مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة باتت متأكدة بأن الهجوم الذي استهدف منشآت نفط سعودية السبت الماضي تم من الأراضي الإيرانية، وقد استخدمت فيه صواريخ عابرة.

وتابع هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الإدارة الأميركية تعمل حالياً على إعداد ملف لإثبات معلوماتها وإقناع المجتمع الدولي خاصة الأوروبيين بذلك، خلال أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع المقبل في نيويورك.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت واشنطن متأكدة من أن الصواريخ أطلقت من الأراضي الإيرانية، أجاب المسؤول “نعم”.