مقاتلات سعودية تقصف مواقع للمليشيات الإيرانية في شرق سوريا

أفادت تقرير لصحيفة اندبندنت عربية، نقلا عن مصاد لم تسمه، بأن مقاتلات سعودية شاركت في استهداف مواقع لميليشيات إيرانية في منطقة البوكمال السورية.

وأشار التقرير إلى أن عددا من القتلى والجرحى وتدمير مستودعات أسلحة ومنصات إطلاق صواريخ ومسيرات، وقعت في العملية على المليشيات الإيرانية.

فيما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان ومصادر سورية أخرى أن طائرات مجهولة استهدفت منطقة البوكمال فجر أمس الثلاثاء ودمرت عدداً من المواقع التابعة لمليشيات إيرانية ومستودعات أسلحة وصواريخ.

ووفقا للمصدر الأجنبي، فإنه “تم رصد مقاتلات سعودية إلى جانب مقاتلات أخرى تغير على منشآت ومواقع للمليشيات الإيرانية، وخاصة التابعة لـفيلق القدس في البوكمال ومناطق أخرى من الحدود العراقية السورية، وتدمر مستودعات وبطاريات صواريخ وقاعدة للمسيرات يعتقد أن إيران كانت على وشك استخدامها لضرب أهداف سعودية أخرى بعد استهداف أرامكو”.

وقال مصدر أمني في مدينة القائم العراقية لقناة سكاي نيوز إن طائرات يعتقد أنها مسيرة قصفت مواقع للحشد الشعبي في مدينة البوكمال السورية القريبة من الحدود مع العراق.

وأضاف المصدر الأمني العراقي أن الضربة الجوية استهدفت مقر فصائل “فاطميون” التابعة للحشد الشعبي وأسفرت عن 5 قتلى و9 جرحى.

وقالت وسائل إعلام أجنبية إن طائرات مسيرة حلقت فوق منطقة البوكمال والمناطق التي تقع تحت سيطرة المليشيات الإيرانية في تلك المنطقة خلال الأربعاء، وأن هذه الطلعات تبدو استكشافية ولتصوير مواقع كما تقول المعلومات.

وأوضح التقرير أن “التحالف الدولي للحرب على الإرهاب يعمل في الآونة الأخيرة ليس فقط لاستهداف داعش وما تبقى من هذا التنظيم، وإنما استهداف الجماعات المصنفة إرهابية مثل فيلق قدس ومليشيات عراقية وإيرانية مختلفة فاعلة في سوريا والعراق وغيرها من المناطق”. ويتوقع في حديثه أن هذا الرد، والمشاركة السعودية قد تكون رسالة ورد تحذيري بعد استهداف طهران لمنشآت نفطية حيوية في مدينة بقيق وهجرة خريص السعوديتين.