المتحدثة باسم الخارجية الأميركية: ستكون هناك مزيد من العقوبات على المصارف الإيرانية

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورجان أورتيجاس، إن ما يعيب الاتفاق النووي مع إيران، أنه لم يتطرق إلى “نشاطات طهران الخبيثة” في المنطقة.

وأضافت أورتيجاس، أنه ستكون هناك مزيد من العقوبات على المصارف الإيرانية في المستقبل.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أنه ما لم تغير إيران سلوكها الخبيث فستظل تحت طائلة العقوبات، لافتة إلى أن الخيار العسكري خيار مطروح على الطاولة.

وتابعت أن الهجمات على منشأتي أرامكو جاءت من الشمال الغربي والحوثيون لا يملكون إمكانية ضرب أهداف بتلك الدقة.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، أن الولايات المتحدة لا تعرف ما إذا كان الرئيس الإيراني حسن روحاني سيحضر أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة.