تظاهرات غاضبة تندد بمقتل أكثر من 40 امرأة في إسبانيا

تجمع آلاف المحتجين في وسط العاصمة الإسبانية مدريد لجذب الانتباه للعنف الأسري خلال عام شهد مقتل أكثر من 40 امرأة على يد شركائهن أو شركائهن السابقين.

وحمل المحتجون لافتات كتب عليها “لا نريد الاستمرار في عد الضحايا”، وهتفوا” لسنا وحدنا”.

وتنشر الحكومة بشكل منتظم عدد النساء اللائي قتلهن شركاؤهن أو شركاؤهن السابقون. ووفقاً لإحصاءات حكومية فقد بلغ هذا العدد 42 حتى الآن هذا العام مع مقتل أكثر من ألف امرأة منذ بدء التسجيل في 2003.

وحسب استطلاع للاتحاد الأوروبي في 2014، تعد معدلات بلاغات العنف الأسري في إسبانيا من بين أدنى المعدلات في أوروبا.