النيابة تأمر بالتحقيق في "فيديو تعذيب طفلة" والقبض على الشخص الذي ظهر في المقطع

أصدرت النيابة العامة أمرها للجهة المختصة بمباشرة إجراءات البحث والتحري للتعرف على هوية الشخض الذي ظهر في مقطع مصور يضرب طفلة رضيعة ويعنفها جسديا لإجبارها على الوقوف، من خلال تحليل المعرفات الإلكترونية للمحتوى المعلوماتي للجريمة والأجهزة المستخدمة في ذلك، وصولاً للتعرف على هويته وتحديد موقعه والقبض عليه من قبل الجهة المختصة، وإحالته إلى النيابة العامة للبدء في إجراءات التحقيق معه وتطبيق الأنظمة بحقه بكل حزم، لانطوائها على ما يهدد صحة وسلامة الطفل وتعريضه للخطر وإساءة المعاملة بحقه وتصوير ذلك عبر الأجهزة الذكية ونشره من خلال الشبكة العنكبوتية في ضوء نظامي حماية الطفل والحماية من الإيذاء ونظام مكافحة جرائم المعلوماتية، وفقا لمصادر.

وأكدت النيابة العامة أنها تتابع كل ما من شأنه مخالفة أنظمة الحماية الاجتماعية من خلال اللجان المختصه لضمان حماية الأفراد والأطفال على وجه الخصوص.

وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل، أن التحقق جار في حالة عنف أسري.

وقال على “تويتر” إن معلومات وصلت إلى مركز بلاغات للشخص الذي ظهر في مقطع فيديو يعنف طفل رضيع، ويعمل الزملاء والزميلات في وحدة الحماية الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المختصة للوصول للمعنف.. وسيتم تطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحقه.

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يرصد رجلا يعذب طفلة بطريقة وحشية.

 

https://www.youtube.com/watch?v=8HZIHD1XjSE&feature=youtu.be