مقتل عائلة ضابط عراقي شمال الموصل نحرا على أيدي عناصر من داعش

0

أفاد مصدر عسكري عراقي، اليوم الإثنين، بمقتل عائلة ضابط عراقي نحرًا على يد عناصر من تنظيم داعش شمال الموصل.

وقال المقدم شبت علي، من الفرقة 16 جيش عراقي، إن عناصر داعش الإجرامية اقتحمت اليوم منزل ضابط بالجيش العراقي في قرية السادة، وقامت بقتل أبيه وأمه وأخيه الصغير (13 عاما) قبل أن يلوذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وهذا الحادث هو الثالث من نوعه خلال سبتمبر الجاري، حيث سبق أن تمكن عناصر من داعش من اقتحام ثلاثة منازل تعود لمنتسبين بالجيش والشرطة وقاموا بنحر عوائلهم في مناطق حول مدينة الموصل.

وعلى صعيد آخر، قال النقيب محمد سمير، من شرطة محافظة نينوى إن 3 من عناصر الحشد العشائري أصيبوا بجروح خطيرة جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في قرية بنكينة ضمن ناحية القراج التابعة لقضاء مخمور، مشيرا إلى أن القوات الأمنية طوقت مكان الحادث وتم نقل المصابين إلى المستشفى.

ولا تزال مناطق عديدة من محافظة نينوى، خاصة القريبة من الحدود السورية شمال غربي البلاد، تشهد نشاطا لخلايا تنظيم داعش، الذي ينفذ عمليات مسلحة مختلفة ضد القوات الأمنية والمدنيين، وهو ما أجبر عشرات العوائل على النزوح إلى عمق مدينة الموصل.