جماهير العميد: هل وضع سييرا إدارة أنمار في مواجهة جماهير #الاتحاد؟

0

يبدو أن بقاء المدرب التشيلي للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد لويس خوسيه سييرا، سيضع إدارة النادي برئاسة أنمار الحائلي، في مواجهة مباشرة أمام الجماهير الاتحادية حيث طالب الكثير منها برحيل سييرا عقب النتائج المتردية وغير المرضية للمدرج الاتحادي بعد خسارته أمام الهلال آسيويا بنتيجة (3-1) وتوديع البطولة القارية الأكبر من دورها الربع النهائي، كما أنه خسر قبل ذلك دوريًا أمام ضمك الصاعد حديثًا لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين قبل أن يعود مرةً أخرى ويخسر أمام الهلال دوريًا بنتيجة (3-1) وبمستوى هزيل جدًا ما أحبط وأغضب الجماهير الاتحادية في نفس الوقت لتطالب برحيل التشيلي حفاظًا على هيبة العميد.

مطالبات كثيرة من الجماهير الاتحادية بإقالة المدرب تأتي لعدة أسباب أهمها تدني نتائج الفريق ووصوله لمرحلة فنية سيئة جدًا بالإضافة لتعاقداته وإصراره على التعاقد مع اللاعب خيمينيز صاحب الـ (35) عامًا وظهوره بمستوى أقل من المتواضع قبل أن تقرر إدارة النادي الاعتراف بخطأ التعاقد مع اللاعب من خلال إلغاء عقده مع بداية الموسم وخسارة الفريق لخانة لاعب أجنبي، خلافًا لذلك تفريط المدرب في اللاعب جاري رودريغز الذي يقدم مستويات كبيرة ومتميزة في الدوري التركي وكذلك المحترف الإيفواري سيكو سانوغو والذي اتضح حاجة الفريق الماسة لهما في حين لم يستفد من تعاقدات سييرا فنيًا.

يذكر أن الفريق الاتحادي يحتل المركز (14) حاليًا في سلم الترتيب برصيد (3)