المواجهة تتجدد بين «الزعيمين» في دوري أبطال آسيا

0
بث مباشر لمباراة الهلال ضد اوراوا اليوم السبت 9-11-2019

ستتجدد المنافسة بين زعيمي كرة القدم القطرية والسعودية عندما يلتقي السد مع الهلال في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم غدا الثلاثاء في الدوحة.

ويعرف كل من السد والهلال بلقب “الزعيم” في بلده، وهما اثنان من الفرق الأكثر فوزا بالألقاب في غرب آسيا وسيلتقيان في دوري الأبطال لأول مرة منذ أربع سنوات.

ففي 2015 تبادل كل منهما الفوز على ملعبه في دور المجموعات، إذ انتصر الهلال 2-1 في استاد الملك فهد بالرياض بينما فاز قبلها السد 1-صفر باستاد جاسم بن حمد في الدوحة.

ورغم أن الفريقين التقيا 12 مرة في مسابقة المستوى الأول للأندية في القارة، فإن ثلاث مواجهات فقط كانت في أدوار خروج المهزوم.

وانتصر الهلال 1-صفر في قبل النهائي عام 2002، قبل عام واحد من انطلاق دوري الأبطال بشكله الجديد، بينما فاز الفريق السعودي 1-صفر في مجموع مباراتي ذهاب وإياب دور الثمانية في 2014.

وأحرز كل منهما اللقب مرتين، وكان أحدث هذه الألقاب من نصيب السد في 2011، بينما بلغ الهلال النهائي مرتين بعد ذلك في 2014 و2017 قبل أن يخسر أمام وسترن سيدني واندرارز الأسترالي وأوراوا رد دايموندز الياباني على الترتيب.

وقال تشابي هرنانديز مدرب السد بعد الفوز على السيلية في الدوري المحلي الأسبوع الماضي “(مواجهة الهلال) إحدى المباريات المهمة لنا للغاية هذا الموسم، ومن الضروري أن نستعد لها بمنتهى القوة”.

وقطع الفريقان طريقا صعبا من أجل الوصول إلى الدور قبل النهائي.

ففي دور المجموعات، تصدر الهلال مجموعته القوية التي ضمت الدحيل القطري والعين الإماراتي والإستقلال الإيراني بعد هزيمة واحدة في ست مباريات، بينما تصدر السد مجموعة ضمت الأهلي السعودي وباختاكور الأوزبكي وبيروزي الإيراني رغم تعرضه لخسارتين في ست مباريات.

وفي دور الستة عشر خاض كل منهما قمة محلية، إذ نجح السد في تجاوز غريمه الدحيل بينما فاز الهلال على الأهلي.

وفي دور الثمانية تغلب السد على النصر – منافس الهلال التقليدي في السعودية – بينما نجح الهلال في تخطي الاتحاد في مواجهة سعودية خالصة أخرى.

ويتشابه الفريقان أيضا في حصول كل منهما على مدرب جديد اعتبارا من أدوار خروج المهزوم، إذ تولى تشابي قائد برشلونة السابق تدريب السد بعد اعتزاله اللعب في نهاية الموسم الماضي، بينما قاد رازفان لوتشيسكو الهلال في مسعى لاستعادة لقب الدوري المحلي الذي خسره لصالح النصر في 2018-2019 بالإضافة إلى تحقيق اللقب القاري الذي راوغه كثيرا في السنوات القليلة الماضية.

ويتصدر كل منهما الدوري في بلاده بدون هزيمة، ويدخلان المباراة بمعنويات مرتفعة، رغم أن الهلال فقد جهود لاعبه البارز نواف العابد بسبب الإصابة.

وفي المقابل، استعاد السد ظهيره الأيسر عبد الكريم حسن، أفضل لاعب في آسيا العام الماضي، بعد تعافيه من وعكة صحية بينما عاد سلمان الفرج لاعب وسط الهلال للتدريبات الجماعية بعد غيابه عن مواجهة التعاون في الدوري الأسبوع الماضي بسبب الإصابة.

ويلتقي الفريقان في لقاء الإياب بالرياض يوم 22 أكتوبر تشرين الأول.