تلوث الهواء يوقف الدراسة ويهدد الحياة العامة في فيتنام

0

قال مديرو مبيعات في فيتنام اليوم الجمعة، إن القلق العام بشأن تلوث الهواء في مدينتي هانوي وهو تشي منه قد أدى إلى زيادة الطلب على أجهزة تنقية الهواء والأقنعة الواقعية، في ظل ارتفاع المبيعات بشدة منذ منتصف أيلول/ سبتمبر الماضي.

وذكر تران ثي آنه تويت، مدير شركة “إير بيوريفاير فيتنام” ومقرها هانوي في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن “الطلب على أجهزة تنقية الهواء ارتفع بصورة كبيرة في هانوي على مدار الأسبوع الماضي بعد أن نشرت السلطات معلومات حول تلوث الهواء في هانوي. لقد زادت مبيعاتنا ستة أضعاف خلال الأسبوع الماضي”.

وأشارت صحيفة “في إن إكسبريس” المحلية إلى أن متجر “ميديا مارت” للإلكترونيات، الذي يمتلك 31 منفذ بيع في العاصمة، أفاد بارتفاع مبيعات أجهزة تنقية الهواء بنسبة 245% خلال أيلول/ سبتمبر مقارنة بآب/ أغسطس.

وقال بائع الأقنعة نجوين هونج نهونج في هانوي لـ (د.ب.أ) أن مبيعات الأسبوع الماضي كانت أعلى بأربعة أضعاف منها في الأسابيع الأخرى.

وأدى تدهور جودة الهواء، الذي غالبا ما يتفاقم في الخريف بسبب حرق المزارعين للحقول كأسلوب للزراعة، إلى انتشار ضباب كثيف قاتم فوق مدينتي هانوي وهو تشي منه.

وبلغ تلوث الهواء في هانوي أسوأ مستوياته منذ خمس سنوات، وفقًا لتقرير حكومي صدر يوم الثلاثاء الماضي.

ووصلت مستويات “بي إم 2.5 “، التي توصف بأنها جزيئات فائقة الدقة يبلغ قطرها 3 % من شعرة الإنسان، بين 12 و30 أيلول/سبتمبر إلى أعلى مستوى لها منذ خمس سنوات في الشهر الماضي لتصل إلى 132.1 ميكروجرام للمتر المكعب من الهواء وفقا للتقرير.

وعلقت العديد من المدارس في هانوي أنشطة الطلاب في الهواء الطلق بينما تم حث الأفراد المعرضين للخطر من السكان، مثل كبار السن أو الأطفال أو المرضى، على الحد من وقتهم في الخارج.

حمّل الأن تطبيقات الوئام

يمكنك متابعة أخر الأخبار أولاً بأول من خلال تطبيقات صحيفة الوئام المتوفرة الأن علي متجر جوجل بلاي أو أبل ستور وتمتع بالمزيد من المميزات المذهلة

او يمكنك متابعة القراءة من متصفحك