"يويفا" يحقق في "ديكتاتورية الشرطة" في تركيا

ينتظر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” لحين استلام تقرير المباراة الرسمي قبل اتخاذ أي إجراء، إن وجد، على معاملة مشجعي بروسيا مونشنغلادباخ في مباراة بالدوري الأوروبي في إسطنبول أمس الخميس.

تحدث المدير الرياضي لمونشنغلادباخ، ماكس إبريل، عن “ديكتاتورية الشرطة” بعد أن صادرت السلطات أعلام مشجعي بروسيا، والتي أظهرت علامات مسيحية.

قبل التعادل 1-1 مع باشاك شهير، ذكر مونشنغلادباخ أيضاً أنه تمت إعاقة جماهيره في الوصول إلى الملعب، وأنهم سيتقدمون بشكوى للاتحاد الأوروبي.

وذكر الاتحاد الأوروبي عبر متحدث رسمي، اليوم الجمعة، أنه سينتظر التقرير من مراقب المباراة قبل اتخاذ أي قرار.

نفس الأمر ينطبق على مشكلة أحد المشجعين، والتي حدثت في مباراة فيتوريا غيماريش البرتغالي وآينتراخت فرانكفورت الألماني، وطائرة بدون طيار التي كانت تحلق في مباراة ديديلانجي وكاراباخ.