سياسي ألماني: حتى كرة القدم غير آمنة من أردوغان

ذكر سياسي ألماني ينتمي لحزب الخضر، أن الضجة التي حدثت حول أعلام نادي بروسيا مونشنغلادباخ لكرة القدم، على هامش مباراة في دوري أبطال أوروبا مع نادي إسطنبول باشاك شهر التركي، تلقي بظلالها على الوضع في تركيا.

قال المنحدر من أصول تركية جيم أوزدمير، في تصريحات لصحيفة دوناوكورير الألمانية الصادرة اليوم السبت: “لا يصح أن تصادر قوات الأمن التركية من مشجعي نادي جلادباخ أعلامهم لأنها تحمل صليباً”، مطالباً الاتحاد الأوروبي لكرة القدم باستخلاص العواقب من الواقعة.

وذكر أوزدمير أن نادي باشاك شهر: “ليس نادياً عادياً لكرة القدم، بل هو ناد صنيع أردوغان، تم تضخيمه بأموال كثيرة دون مشجعين حقيقيين”، مضيفاً أن حتى كرة القدم في تركيا غير آمنة من خيالات السلطة المطلقة للسلطان الصوري أردوغان”.

وكانت الشرطة التركية صادرت من مشجعي بروسيا مونشنغلادباخ على هامش دور المجموعات أعلامهم، لأنها تحمل رمز الصليب.