جماهير الاتحاد تصب غضبها على إدارة ناديها وتحملها المسؤولية كاملة

صبت الجماهير الاتحادية جام غضبها على إدارة ناديها بعد تعرض الفريق لخسارته الثالثة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، حيث خسر الفريق الاتحادي أمام ضيفه الحزم بهدفين مقابل هدف في لقاء جمع الفريقين على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة المشعة” معقل الفريق.

جماهير الاتحاد أكدت أن إدارة ناديها برئاسة أنمار الحائلي، تتحمل كامل المسؤولية من خلال إصرارها على استمرار المدرب التشيلي لويس خوسيه سييرا، مؤكدةً بأن بقاء المدرب بعد نهاية الموسم الماضي كان خطأ كبير ارتكبته الإدارة الاتحادية بالإضافة لإعطاء المدرب كامل الصلاحية في اختياراته للاعبين الأجانب وتفريطه بأجانب كان من الممكن الاستفادة منهم بشكل أكبر خلافًا لذلك تعاقده مع اللاعب خيمينز والذي لم يقدم ما يشفع له لتقوم إدارة النادي بإلغاء عقده وعدم الاستفادة من خانة لاعب أجنبي كان من الممكن أن تضيف للفريق.

كما حملتها أيضًا الضربة القاسية التي تعرض لها الفريق بخروجه من بطولة دوري أبطال آسيا أمام منافسه الهلال بعد ما وصفتها بـ”التخبيصات” الفنية بقيادة المدرب سييرا ليكون الفريق لقمة سائغة للفريق الهلالي الذي اكتسحه بنتيجة قاسية قوامها (3-1).

وطالبت الجماهير الاتحادية برحيل المدرب التشيلي سييرا فورًا ووجهت رسالتها لإدارة النادي بوجوب عملها بشكل إداري محترف وعمل مثمر بدلًا من ما تعانيه من ضعف في اتخاذ القرارات المهمة والحيوية أو أنه يجب عليها الرحيل وترك المجال لغيرها كونها لم تستفد من الدعم الحكومي والدعم الجماهيري أيضًا.

يذكر أن الفريق الاتحادي يحتل المركز الخامس في سلم الترتيب برصيد (9) نقاط بعد أن لعب (6) مباريات فاز في (3) وخسر مثلها.