الجيش الليبي يسيطر على مواقع جديدة في طرابلس

0

سيطرت كتيبة 128 مشاة بالجيش الوطني الليبي، أمس السبت على عمارات الوادي بشارع الخلاطات في العاصمة طرابلس، بعد معارك شرسة خاضتها الكتيبة مع المجموعات المسلحة.

وأظهر مقطع فيديو، مجموعة من أفراد الجيش يتجولون داخل شار الخلاطات، بعد أن فرّت المجموعات المسلحة من المنطقة، وكثّف سلاح الجو ضرباته على مواقع معسكر الوفاق ليلة أمس، وشاركت في العمليات الجوية، 3 طائرات عمودية وقاذفة، استهدفت مواقع تخزين للأسلحة والذخائر في مدينة سرت.

وكشفت قناة “218” الإخبارية، أن الجيش الوطني سيطر على مراصد جديدة في الطويشة وطريق المطار، مع اقترابه من منطقة العزيزية والسواني، موضحاً أن معسكر الوفاق الذي يضم المجموعات المسلحة، يواجه مراحل صعبة في معارك طرابلس، وتشتّت كبير، بعد تقدمات الجيش الوطني في محاور القتال جنوب العاصمة.

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، في وقت سابق أمس، أن سلاح الجو نفّذ ضربات جوية على مستودعات للأسلحة والذخائر في مدينة سرت ومنطقة تاجوراء.

وأوضح المتحدث باسم الجيش الوطني اللواء أحمد المسماري، أن العمليات العسكرية في محيط طرابلس، تتم عبر إشراف مباشر من القائد العام للجيش الوطني المشير خليفة حفتر، مشيراً إلى أن طائرات سلاح الجو، استهدفت مخازن لتخزين الأسلحة والذخائر، كانت تستغلها المجموعات المسلحة في مدينة سرت.

وأكدت شعبة الإعلام الحربي، أن وحدات الجيش سيطرت على مواقع جديدة، خلال معاركها يوم أمس في العاصمة، سيتم الإعلان عنها، فور صدور التعليمات من القيادة العامة للجيش، وأشارت مصادر غير رسمية، أن سلاح الجو استهدف معسكر حمزة بمشروع الهضبة في سلسلة ضربات جوية.

ومن جهتها، أقرّت حسابات تابعة لمعسكر الوفاق على مواقع التواصل الاجتماعي، أن سلاح الجو في الجيش الوطني نفّذ ضربات جوية على معسكر حمزة، في ساعة متأخرة ليلة أمس، ونشرت قوة حماية وتأمين سرت التابعة لحكومة الوفاق، عبر صفحتها على “فيس بوك”، أن سلاح الجو التابع للجيش نفّذ 4 غارات جوية على مواقعه في سرت.