وزيرة سودانية تُقاضي داعية اتهمها بالرّدة بسبب الرياضة النسائية

الخرطوم- الوئام:

رفعت وزيرة الشباب والرياضة السودانية ولاء البوشي دعوى قضائية ضد الداعية عبدالحي يوسف، أمام نيابة الخرطوم الجديدة، الذي اتهمه “بالردة، والزندقة، والخروج عن ملة الإسلام” بسبب الرياضة النسائية.

وجاءت دعوى البوشي القضائية استجابة لعدد من المحامين السودانيين الذين طالبوها بالاتجاه إلى القضاء لوقف تمادي التطرف الذي سيقود البلاد إلى التفخيخ والتفجير والاغتيالات الذي يمارس حالياً في عدد من البلدان العربية.

واعتبرت عريضة الدعوى، أن الداعية حرض في خطبة الجمعة الماضية في الخرطوم، على الوزيرة وعائلتها، فضلاً عن إثارة وتحقير وإهانة المعتقدات والشعائر الدينية، وانتهاك الحريات.

وأكدت العريضة أن أقوال الداعية تحطّ من مكانة المرأة والرياضة النسائية تمثل انتهاكاً صريحاً لحقوق المرأة وفقاً للوثيقة الدستورية، حيث تضمن الدولة هذه الحقوق في كل المجالات.

ويُذكر أن الداعية هاجم الوزيرة واعتبرها مرتدةً بعد سماح وزارتها بإطلاق أول دوري لكرة القدم النسائية بالسودان، في سبتمبر (أيلول)الماضي، واحتفاء قطاع عريض من المجتمع السوداني به باعتباره نقلة نوعية في الرياضة النسائية السودانية، وخطوة تعكس الانفتاح على العالم.