المسجد الأقصى يتعرض لانتهاكات ممنهجة من إسرائيل

القدس المحتلة - الوئام:

نددت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بما تعرض له المسجد الأقصى في شرق القدس اليوم الثلاثاء، من “تدنيس واسع لساحاته وأداء طقوس تلمودية به بحجة الأعياد اليهودية من قبل عشرات اليهود” بمشاركة مسؤولين إسرائيليين.

وقالت الوزارة ، في بيان صحفي ، إن “هذه الاقتحامات تستهدف استقلالية المسجد الأقصى خاصة في ظل ممارسات أصبحت تتجاوز الانتهاكات اليومية الاستفزازية إلى انتهاكات ممنهجة ومدروسة بغية السيطرة على المسجد وتهويده”.

وأضافت أن “الحملة الإسرائيلية القديمة الجديدة القائمة على تزويرالحقائق وفرض سياسة الأمر الواقع لشاهد على العنصرية البغيضة التي
يمارسها المستوطنون على المقدسات”.

واعتبرت الوزارة أن “ما يجري تجاه المقدسات والمواقع الإسلامية يتطلب دورا عربيا وإسلاميا استثنائيا للتحرك العاجل من أجل حماية المسجد الاقصى وباقي المقدسات”.

وتحي إسرائيل اليوم صوم الغفران (يوم كيبور) وهو أقدس يوم في الأعياد والشعائر الدينية اليهودية، ويستمر الصيام فيه حوالي 26 ساعة.
وذكرت الإذاعة الاسرائيلية أن “عشرات الآلاف من الأشخاص شاركوا طوال ساعات الليل الفائت في الصلوات التقليدية التي تتم تأديتها في باحة حائط المبكى (ساحة البراق لدى المسلمين) كل عام بمناسبة حلول يوم الغفران”.

وأوضحت الإذاعة أنه تم نشر قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية في أنحاء القدس خاصة في محيط المسجد الأقصى.

كما أعلنت إسرائيل عن فرض طوق أمني شامل على الضفة الغربية وقطاع غزة منذ الليلة الماضية يستمر حتى منتصف ليلة الأربعاء/ الخميس المقبلة.