المملكة تؤكد على ضرورة تمكين الشباب العربي من مسكنهم الأول

الرياض- الوئام:

أكدت المملكة العربية السعودية على ضرورة  تمكين الشباب العربي من مسكنهم الأول، مستعرضة تجربتها الرائدة  بهذا الشأن في أعمال المنتدى العربي الوزاري الثالث للإسكان والتنمية الحضرية المقام حاليًا في دبي،بمشارك عدد من مسؤولي وزارة الإسكان في عدد من الجلسات اليوم الثلاثاء، ضمن أعمال المنتدى  والذي تُنظمه وزارة تطوير البنية التحتية الإماراتية وبرنامج الشيخ زايد للإسكان بالتعاون مع جامعة الدول العربية وبرنامج الأمم المتحدة.

بدوره، شارك مستشار وزير الاسكان والمشرف على وكالة وزارة الاسكان للدعم السكني والفروع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر آل سعود في جلسة حوارية رفيعة المستوى لمسؤولي وزارات الإسكان والتعمير العرب، تتعلق بالتشريعات والأنظمة لتمكين الشباب العربي من السكن، شارك فيها عدد من الدول العربية، مثل: المغرب والبحرين والجزائر والسودان.

وأوضح الأمير سعود بن طلال خلال الجلسة التجربة السعودية في تمكين الشباب من تملك مسكنهم الأول عن طريق “الاستحقاق الفوري”، حيث يستطيع المواطن الشاب معرفة حالته من الاستحقاق والتقديم على الخيارات المتاحة خلال 10 دقائق فقط، وآلية الربط بين الجهات ذات العلاقة للتأكد من ملائة المستفيد المالية وعدم تملكه لمنزل سابق.

من جانبه، أشار وكيل وزارة الإسكان للأراضي والشؤون الفنية الدكتور حسن الحازمي في جلسة حوارية عن تطبيق مفهوم جودة الحياة في المشاريع الإسكانية إلى تجربة الوزارة في طرق خفض تكاليف البناء على المواطنين، وتحقيق الاستدامة المالية من خلال تأجير المناطق المشتركة، وتفعيل برنامج اتحاد الملاك وأثر ذلك على تحسين بيئة المسكن.

وفي سياق متصل، استعرض الجانبان السعودي والإماراتي سبل التعاون للاستفادة من التجربة السعودية في تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص لبناء وحدات سكنية للمواطنين ضمن المشاريع والأراضي الحكومية، خصوصاً أنها تجربة غير مفعَّلة في الإمارات، إذ لا يتم اشراك القطاع الخاص في توفير مساكن للمواطنين الإماراتيين، واتفق الجانبان على تبادل الخبرات والتجارب عن طريق مجلس التنسيق السعودي – الإماراتي.

كما استعرض كلاً من وكيل وزارة الإسكان للأراضي وللشؤون الفنية الدكتور حسن الحازمي والمشرف العام على إدارة الشؤون القانونية بالوزارة وإبراهيم الغيهب، بالتعاون مع الإدارة الاستراتيجية لبرنامج الشيخ زايد، تجربة الوزارة في الشراكة مع القطاع الخاص ومتابعة تنفيذ المشاريع وتجهيز البنية التحتية، كما تم التطرق إلى آليات مبادرة تحفيز تقنية البناء وطرق اعتمادها في كود البناء السعودي لتوفير المساكن والتشريعات المنظمة بين المصنعين والمطورين، علاوة على استعراض نموذج الأراضي المجانية وقروض التمويل الذاتي المدعومة، وبرنامج اتحاد الملاك، وبرنامج “إيجار” والعقود الموحدة وكيفية التقاضي وصيانة العلاقة بين أطراف العملية العقارية.