سناتور أمريكي يسعى لعقوبات مدمرة على تركيا بسبب عملية سوريا

وكالات - الوئام

قال السناتور الأمريكي الجمهوري البارز لينزي جراهام، إنه بصدد تقديم حزمة عقوبات “مدمرة” على تركيا بسبب عمليتها العسكرية في شمال شرق سوريا، معبرًا عن مخاوفه بشأن مصير الأكراد في المنطقة.

وعادة ما يعلن “جراهام”، تأييده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكنه انتقد مرارًا قراره بسحب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا.

وقال جراهام في مقابلة مع موقع “أكسيوس” الإخباري الأمريكي، نشرت اليوم الأربعاء، إن العقوبات ستستهدف الاقتصاد والجيش التركيين.

وتوقع أن يحشد مجلس الشيوخ الأمريكي الأصوات ليمنع رفض الرئيس الأمريكي المحتمل لرفض هذه العقوبات.

وقال “جراهام”: “من يمكن أن يدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مواجهة الأكراد؟”، متوقعًا تأثيرا مضاعفا مدمرا بسبب
العملية التركية في سوريا.

كان جراهام، حذر منذ وقت طويل من أن قرار ترامب بسحب القوات سيفتح الباب أمام ضربة تركية على القوات التي يقودها الأكراد والمتحالفة مع واشنطن.

وفي تغريدة أمس الثلاثاء، هدد “جراهام”، تركيا بعقوبات من الجحيم إذا توغلت في شمال سوريا، مضيفًا أنها ستكون “عقوبات واسعة وعميقة
ومدمرة”.