لمحبي الصقور.. إطلاق فعاليات معرض الصقور والصيد في نسخته الثانية الجمعة

الرياض - الوئام

تنطلق بعد غدٍ، الجمعة، فعاليات معرض الصقور والصيد السعودي في نسخته الثانية في مدينة الرياض، وذلك بمشاركة 20 دولة من أنحاء العالم وحضور عدد كبير من المسؤولين والخبراء والرعاة والمثقفين وهواة الصيد والفروسية ورحلات السفاري البرية من داخل المملكة وخارجها.

ويترقب محبو الصيد والقنص وهواية الصقور الحدث باهتمام كبير، إذ شهد وسائل التواصل الاجتماعي حماسًا حيال فعالية تعيد تراثنا الجميل إلى الواجهة في خمسة أيام من كل عام.

ويشهد المعرض هذا العام توسعات وتطويرات لافتة على مرافقه إذ يشارك فيه أكثر من 350 عارضًا يتوزعون على أقسامه الثلاثين التي توزعت على مساحة 36 ألف متر مربع، وعن أقسام المعرض هذا العام، نجد قسمًا متخصصًا تشمل قسم المستلزمات البيطرية، وقسم مستلزمات الصقور، وقسم أدوات الرحلات البرية للتخييم، وقسم عارضي الصقور، وقسم الأسلحة النارية والهوائية، وقسم عرض السيارات المعدلة، وقسم كبار الشخصيات، وقسم الفنون التشكيلية، وقسم المتحف (المركز التعريفي)، وقسم الرماية بالسهام، وقسم الاستديو، وقسم الدعو، وقسم مزاد الصقور، وقسم الهولوجرام وأقسام أخرى، فضلًا عن عدد من الفعاليات التراثية والثقافية والأنشطة المصاحبة التي تلبي احتياجات الزوار وهواة الصيد ومحبي تربية الصقور داخل المملكة وخارجها.

وأعلن نادي الصقور بصفته الجهة المنظمة للمعرض، عن العديد من الفعاليات والأنشطة التي تهتم بجميع أفراد الأسرة إلى جانب محبي هواية الصقور والصيد، حيث توزع 36 ألف متر مربع وهي مساحة المعرض على ثلاثين قسمًا متنوعًا تضم العديد من الأحداث يوميًا.

وعلى سبيل المثال، سيجد محبو الصقور والصيد قسمًا لبيع المستلزمات البيطرية، إلى جانب قسم مستلزمات الصقور، وقسم أدوات الرحلات البرية للتخييم، وقسم عارضي الصقور، وقسم الأسلحة النارية والهوائية، وقسم عرض السيارات المعدلة، وقسم كبار الشخصيات، وقسم الفنون التشكيلية، وقسم المتحف (المركز التعريفي)، وقسم الرماية بالسهام، وقسم الاستديو، وقسم الدعوات، وقسم مزاد الصقور، وقسم الهولوجرام وأقسام أخرى تفاعلية يشارك فيها الأطفال والنساء.

والملاحظ هذا العام اتساع حجم المشاركات الداخلية والخارجية، فتشارك 20 دولة في المعرض وأكثر من 350 عارضًا لكافة احتياجات الصيد والصقور بالإضافة إلى المحال التجارية وأماكن الترفيه.

وغرد العديد من المؤثرين والشخصيات الرسمية حول أهمية المعرض ما يعكس حجم الانتظار والترقب لفعالية خاصة تلامس موروثنا الشعبي وثقافة الأجداد في تربية الصقور والصيد التي استمرت بحضورٍ قوي حتى يومنا لما فيها من قيمٍ وإحساس بالفخر والإبقاء على مفردات الماضي والحفاظ عليها. وقد تم بالفعل إبلاغ المعرض بحضور عدد كبير من المسؤولين والخبراء والرعاة والمثقفين وهواة الصيد والفروسية ورحلات السفاري البرية من داخل المملكة وخارجها.

ويهدف المعرض إلى بناء جسور التواصل بين الصقارين في المملكة العربية السعودية ودول الخليج والعالم، مما يسهم في تعزيز ثقافة الاهتمام بالصقور ورياضة الصيد، وتبادل الخبرات بين المشاركين في المعرض، إلى جانب اتاحة الفرصة للعارضين في تسويق منتجاتهم والتعريف بها على مستوى المملكة ودول الخليج والعالم، الأمر الذي يرفع من نسبة المبيعات وزيادة دخل أصحاب المنتج التراثي المعين، مما يدعم الاقتصاد الوطني والتنمية في مناطق المملكة المختلفة.

كما يسهم المعرض، في إبراز جهود المملكة العربية السعودية ورعايتها للموروث للحضاري وفي مقدمته الاهتمام بتربية الصقور، ورياضة الصيد ومستلزماتها، لاسيما وأن المملكة تعد ضمن الدول المدرجة في لائحة اليونسكو للدول المربية للصقور، إذ إنها تمثل موطناً مهماً لأنواع مختلفة منها، وملتقى وممراً للصقور المهاجرة منذ عصور ضاربة في جذور التاريخ.

يذكر أن صحيفة “الوئام” الإلكترونية واحدة من ضمن رعاة معرض الصقور والصيد السعودي الذي تقام فعالياته ضمن موسم الرياض، لمدة (5) أيام، خلال الفترة من 11ــ 15 أكتوبر الجاري 2019م، يستقبل خلالها الزوار من الساعة 12 ظهرًا حتى الساعة 12 منتصف الليل.

يذكر ن معرض الصقور والصيد السعودي والذي تقام فعالياته ضمن موسم الرياض، تستمر فعالياته مدة (5) أيام، خلال الفترة (11ــــ15) أكتوبر الجاري 2019م، يستقبل خلالها الزوار من الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 12 منتصف الليل.