"أوبك": المنظمة ستفعل ما يتطلبه الأمر لتجنب انخفاض أسعار النفط

متابعات- الوئام

قال الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) محمد باركيندو، اليوم، إن المنظمة وحلفاءها، ومن بينهم روسيا، سيفعلون “كل ما يتطلبه الأمر” للحيلولة دون حدوث انخفاض آخر في أسعار النفط في ظل ضعف الاقتصاد العالمي.
وقال باركيندو في مؤتمر النفط والمال في لندن إن الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين “يلقي بظلاله” على الطلب على النفط، وسيكون
الفشل في التوصل إلى صفقة “كارثيا” على السوق.

وجاءت تصريحاته في الوقت الذي وصل فيه فريق من المفاوضين الصينيين إلى واشنطن لاستئناف المحادثات التجارية، وهي أول مناقشات مباشرة بين كبار المسؤولين من البلدين منذ يوليو الماضي.
وقال باركيندو في مقابلة تلفزيونية مع بلومبرج “نحن متفائلون بحذر تجاه التوصل إلى شكل من أشكال الاتفاق”. وأضاف أنه بغض النظر عن نتائج
المفاوضات التجارية، فإن أوبك وشركاءها سيعملون معاً لضمان تحقيق التوازن بين العرض والطلب.
ويعد التقدم في المحادثات، هو مفتاح استعادة الثقة في سوق النفط. وأثر ارتفاع الطلب المتوقع والتوترات بين أكبر اقتصادين في العالم على
الأسعار منذ شهور.
وذكر مسؤولون من محطات تجارية بارزة أمس الأربعاء أنه من دون إحراز تقدم في المباحثات التجارية، فقد يبقى سعر النفط الخام بين 50 و 60 دولار بعد
عام من الآن.
وستجتمع دول منظمة أوبك مع حلفائها  ديسمبر لمناقشة مستقبل خفض إنتاج النفط. وبينما رفض باركيندو التطرق إلى النتيجة المحتملة لهذا
الاجتماع، قال إن الدول التي تحدث إليها، بما في ذلك روسيا، قد تعهدت بضمان عدم عودة الفائض الخام.
وأوضح أن جميع الأعضاء “يجب أن يطرحوا جميع الخيارات” مع استمرار المنظمة في “مواجهة هذا التقلب”. وقال في وقت سابق إنه يتوقع قرارا
“قويا” يسري خلال عام 2020 بأكمله.