بينهم 18 طفلًا.. أردوغان وقواته قتلوا 218 مدنيًا في سوريا

0
بيروت- الوئام:

قالت الإدارة الكردية في شمال شرق سوريا، الخميس، إن العدوان التركي على المنطقة أسفر منذ بدئه عن مقتل 218 مدنيًا منهم 18 طفلًا.

وذكر بيان للإدارة الصحية التابعة للإدارة، وفقًا لقناة “روسيا اليوم” الإخبارية، أن المعارك الدائرة أدت إلى إصابة أكثر من 653 شخصًا بينهم 35 طفلًا.

ودعت الإدارة الكردية في شمال شرقي سوريا اليوم، إلى إنشاء ممر آمن لإجلاء القتلى والجرحى المدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين.

وناشدت مجموعة من الهيئات المدنية في شمال شرقي سوريا، وفقًا لـ”روسيا اليوم”، الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي والجامعة العربية وكافة المنظمات الإنسانية والحقوقية، الضغط على أنقرة لوقف عدوانها، والمبادرة سريعا إلى فتح ممر إنساني وبشكل عاجل لنقل المصابين والجرحى والخروج الآمن للمدنيين.

وقالت المنظمات، في بيان، إن القوات التركية تحاصر المدينة منذ 3 أيام وتمنع خروج المدنيين منها وإسعاف المصابين ودخول المواد الغذائية والطبية إليها، مشيرة إلى أن القوات التركية كثفت غاراتها فجر اليوم، حيث أصبحت مدينة رأس العين تعيش كارثة إنسانية وحياة المئات من المدنيين والجرحى مهددة.

وفي وقت سابق من اليوم الخميس، أفادت وسائل إعلام سورية رسمية، بأن “القوات التركية تطوق مدينة رأس العين وتشن عدوانا مكثفا على أحيائها بالمدفعية والطيران”.

وتشن تركيا عدوانًا عسكريًا، بدأ الأربعاء قبل الماضي، على الشمال السوري، ما أسفر عن حملة إدانات دولية واسعة للعدوان التركي.

فيما حذرت عدة دول من أن العدوان على شمال شرق سوريا قد يحيي خطر تنظيم “داعش” الإرهابي في المنطقة، كما أعلنت دول أوربية تعليق صادرات السلاح إلى تركيا على خلفية هذا العدوان.