عاجل.. البيت الأبيض: ترامب يعلق دعوته إلى إردوغان في انتظار ما ستسفر عنه محادثات أنقرة

0
الوئام-متابعات

لليوم التاسع على التوالي، واصلت القوات التركية عدوانها على شمال سوريا، وشهد اليوم الخميس قصفا تركيا عنيف على مدينة رأس العين السورية.

وتواصل تركيا العدوان على شمال سوريا، وسط إدانة عربية ودولية كبيرة لهذا العدوان.

 وعقد عدد من أعضاء الكونجرس الأمريكي مؤتمرا صحفيا في واشنطن بشأن العدوان.

وقال السيناتور هولن: “قوات مدعومة من تركيا تُحرر عناصر داعش من السجون.. وهناك عملية تطهير عرقي ضد الأكراد يجب وقفها.. وبإمكان تركيا تفادي العقوبات بوقف قتلها للأكراد”.

وقال السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام: “ندعو الأتراك لإنهاء توغلهم والانسحاب من سورية.. والعقوبات الأمريكية لا يُمكن تغييرها إلا إذا بدَّل أردوغان موقفه..  الأكراد ساعدونا في دحر داعش ولن نسمح بعودة التنظيم مجدداً”.

وتابع: “يجب أن نستعيد مصداقية أميركا التي ضربها أردوغان.. إيران ستملء الفراع الأميركي في سوريا”.

وأضاف: “ترامب منح الضوء الأخضر للأتراك”.

وقال السيناتور الجمهوري مارشا بلاكبيرن، إن الأكراد كانوا حاسمين في دحر داعش ونأمل أن تصل الرسالة لتركيا بضرورة وقف الحرب.

وقال أعضاء في الكونغرس “التاريخ سيحاسبنا على الإبادة الجماعية التي يمكن أن تطال الأكراد بسبب الانسحاب الأميركي من سوريا”.

تعهد بشار الأسد، اليوم، بالرد على العدوان الذي تشنه تركيا منذ التاسع من الشهر الحالي في شمال شرق البلاد “بكل الوسائل المشروعة”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

وقال الأسد، خلال استقباله مسؤولا عراقيا، إن العدوان التركي غزو سافر وعدوان واضح، مضيفا أن سوريا سترد عليه وتواجهه بكل أشكاله في أي منطقة من الأرض السورية عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة، بعدما انتشرت القوات الحكومية في مناطق عدة قريبة من الحدود التركية بموجب اتفاق مع الأكراد، وفقًا لما ذكرته وكالة الأنباء الفرنسية “فرانس برس”.

كانت الإدارة الذاتية الكردية في سوريا، اتهمت في وقت سابق اليوم، القوات التركية باستخدام أسلحة محرمة دوليا في هجومها على مدينة رأس العين الحدودية، حيث تخوض معارك عنيفة ضد قوات سوريا الديموقراطية منذ أكثر من أسبوع.

وأكدت قوات سوريا الديمقراطية، التي يشار إليها بـ “قسد”، الخميس، سقوط 20 قتيلا و48 جريحاً خلال 24 ساعة من الاشتباكات مع القوات التركية.

وفي تطور سابق، ناشد الأكراد في شمال سوريا، المجتمع الدولي، العمل على فتح ممر إنساني لإجلاء الحالات الطارئة من مدينة رأس العين السورية التي تتعرض لهجمات تركية.

وقالت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على فيسبوك: “نطالب المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان وجامعة الدول العربية وروسيا الاتحادية والتحالف الدولي بالتدخل العاجل لفتح ممر إنساني آمن لإجلاء الضحايا والجرحى المدنيين المحاصرين في مدينة رأس العين”.

وأضافت الإدارة: “نطالب المجتمع الدولي وروسيا بإيقاف العدوان لمنع حدوث مجازر وإبادة بحق المدنيين”.

هذا ونزح أكثر من 300 ألف مدني في شمال شرق سوريا منذ بدء القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها هجومها في التاسع من الشهر الحالي ضد مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد، وفق ما أحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

وأفاد المرصد بأن القوات التركية والفصائل الموالية لها تستمر في التقدم وتسيطر على نحو نصف مدينة رأس العين.