موسم الرياض: الطاقة الاستيعابية لبوليفارد الرياض 60 ألفا والحضور تجاوز الـ400 ألف

0
الرياض - الوئام

أعلن حساب موسم الرياض على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن أن عدد حضور إلى منطقة بوليفارد الرياض تجاوز الـ400 ألف فرد، علما بأن الطاقة الاستيعابية للمنطقة هي 60 ألفا.

وقدم حساب موسم الرياض الاعتذار إلى الذين لم يستطيعوا الحصول على تذاكر، ووعد بوسم وصفه بأكبر من الخيال.

يدخل “موسم الرياض” اليوم الخميس مرحلة جديدة من الفعاليات المميزة التي حرص على تقديمها منذ الساعات الأولى لانطلاقه، حيث تتجه الأنظار هذا المساء إلى موقع “البوليفارد”(الواقع في تقاطع طريق الأمير تركي الأول مع طريق الأمير محمد بن سلمان) شمال العاصمة الذي سيشهد عددا من الاحتفالات.

ويضم “البوليفارد” على جانبيه أكثر من 50 محلاً عالمياً ومحلياً إضافة إلى أكثر من 10 مطاعم ومقاه، ويضم أيضاً مسرحاً ضخماً يتسع لـ20 ألف شخص، كما فيه أكبر نافورة راقصة في العالم. وفي هذا المكان ستُقام عروض ثلاثية الأبعاد تجمع الماء والنار والدخان.

كما سيشهد الجمهور في “البوليفارد” في الساعة 9:00 مساء اليوم مسيرة افتتاح “موسم الرياض” التي تعتبر أكبر مسيرة استعراضية في السعودية، بمشاركة أكثر من 1500 مؤد يرتدون أزياء تنكرية، إضافةً إلى عروض دراجات “هارلي” النارية وعروض الألعاب النارية.

كما سيقدم النجم وليد الجيلاني أولى حفلات “ليالي عدنية” ضمن “موسم الرياض”.

وما يميز موقع “البوليفارد” أيضاً عروض “لونا سينما” التي تقام فيه على شاشة كبيرة تم تركيبها في المكان بالإضافة للجلسات مفتوحة التي يتضمنها.

وسيتضمن “موسم الرياض” في “البوليفارد” أيضاً معرض”upside down” حيث سيتم خداع الحضور بصرياً وإيهامهم بأن “الأرض مقلوبة”.

وقد تفقد الرئيس العام لـ”هيئة الترفيه” المستشار تركي آل الشيخ موقع “البوليفارد” مساء أمس الأربعاء للوقوف على التجهيزات النهائية التي تسبق العروض المرتقبة، وأبدى إعجابه بالحضور الفعال للشباب السعوديين والشركات الوطنية التي تبذل أقصى جهودها في “موسم الرياض”.

وأوضح آل الشيخ في رسالة بثها عبر حسابه الرسمي في “تويتر” أن هناك مدرجات تتسع لـ60 ألف مشاهد لحضور المسيرة الليلة، ووجّه الدعوة لأهالي الرياض للاستمتاع بالعروض والفعاليات.

من جهته، قدّم “مرور الرياض” خطة توضيحية لزوار “البوليفارد” تتضمن أفضل الطرق والميادين التي توصل إلى موقع الفعاليات، كما تم توفير حافلات لنقل الحضور من المواقف إلى مقر الاحتفالات.