ليفربول يواجه مانشستر يونايتد في قمة كلاسيكية بالدوري الإنجليزي

0
لندن - الوئام:

يتطلع فريق ليفربول لمواصلة العلامة الكاملة في الموسم الحالي من الدوري الإنجليزي الممتاز من خلال الفوز على ملعب مضيفه مانشستر يونايتد يوم الأحد في الجولة التاسعة.

ويستأنف الدوري الإنجليزي نشاطه بعد فترة من الغياب بسبب فترة التوقف الدولي للمنتخبات.

وحقق ليفربول الفوز في جميع المباريات الثماني التي خاضها حتى الآن لينفرد بالصدارة بفارق ثمان نقاط عن أقرب ملاحقيه مانشستر سيتي حامل اللقب.

وتبدو المعنويات مرتفعة في ملعب انفيلد في ظل سعي ليفربول للتتويج بلقب الدوري المحلي للمرة الأولى منذ عام 1990.

كانت أخر مرة فاز فيها ليفربول في أول ثمان مباريات له في الدوري الإنجليزي الممتاز في عام 1991.

لكن الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول عليه أن يتعامل مع هذه المسألة بموضوعية، حيث أن فريقه كان يتصدر الدوري المحلي بفارق تسع نقاط في إحدى مراحل المسابقة الموسم الماضي لكنه خسر اللقب في النهاية بفارق نقطة واحدة عن سيتي.

التعادل السلبي على ملعب اولد ترافورد في شباط/فبراير الماضي أدى إلى خسارة ليفربول لنقطتين حاسمتين في صراعه على لقب الموسم الماضي مع سيتي، وبالتالي يتطلع الفريق لعدم تكرار ذلك وأيضا يسعى لتحقيق فوزه الأول على ملعب مانشستر منذ 2009.

ويعاني مانشستر بشدة هذا الموسم حيث يحتل المركز التاسع بتسع نقاط من ثماني مباريات، بفارق 15 نقطة عن المتصدر ليفربول.

وقال اندي روبرتسون مدافع ليفربول أن فريقه سيبذل كل ما في وسعه لتجاوز المنافسين.

وأضاف “منذ أن أصبحت لاعبا في ليفربول لم أنجح في الفوز على ملعب اولد ترافورد، لذا اتمنى أن يتغير هذا الواقع بحلول يوم الأحد”.

وقد يستعيد ليفربول جهود حارس المرمى البرازيلي اليسون والمدافع جويل ماتيب .

على الجانب الأخر يفتقد مانشستر لحارسه الإسباني ديفيد دي خيا وصانع لعبه الفرنسي بول بوجبا، ولكن المهاجم الفرنسي الأخر انتوني مارتيال قد يلحق باللقاء.

وفي مباراة أخرى قوية يتطلع مانشستر سيتي لزيادة الضغوط على غريمه اللدود ليفربول من خلال الفوز على مضيفه كريستال بالاس صاحب المركز السادس غدا السبت.

وفاز كريستال بالاس على سيتي الموسم الماضي، وبالتالي قد تكون مباراة الغد بمثابة فرصة للثأر.

ويعيش سيتي حالة من الاستقرار الفني في ظل جاهزية أغلب لاعبيه بعد عودة البلجيكي كيفين دي بروين وجون ستونز من الإصابة. وسيكون المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو جاهزا للمشاركة رغم تعرضه أمس الأول الأربعاء لحادث مروري خلال توجهه إلى تدريبات الفريق.