قسد: مقتل 25 شخصا بنيران تركيا منذ إعلان وقف النار في شمال سوريا

0
وكالات - الوئام

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، الأحد، مقتل 25 شخصا بنيران تركيا وعناصر موالية لها منذ إعلان وقف إطلاق النار في شمال سوريا المعلن من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بناء على اجتماع مسبق مع نائب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية، الأحد، إنها انسحبت بشكل كامل من مدينة رأس العين الحدودية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تنفيذاً لاتفاق تركي أميركي لوقف إطلاق النار ينص على انسحاب مقاتليها من منطقة حدودية.

وينص الاتفاق على انسحاب تلك القوات من منطقة بعمق 32 كلم لم يحدد طولها. وأكدت قوات سوريا الديمقراطية، السبت، أنه بمجرد السماح لمقاتليها بمغادرة رأس العين، ستسحب قواتها من منطقة تمتد بين رأس العين وتل أبيض بطول نحو 120 كلم، لكن أنقرة تصر على انسحاب المقاتلين الأكراد من منطقة بطول 440 كلم من الحدود العراقية إلى نهر الفرات.

وذكر إعلام النظام السوري أن القوات التركية والفصائل الموالية لها، احتلت مدينة رأس العين بريف الحسكة، بعد انسحاب مجموعات من قوات سوريا الديمقراطية من المدينة.

وفي وقت سابق، غادرت قافلة تضم سيارات إسعاف وشاحنات تقل مقاتلين من “قسد”، مدينة رأس العين المحاصرة من القوات التركية وفصائل سورية موالية لها شمال شرقي سوريا.

وذكر مراسل وكالة فرانس برس، أن خمسين سيارة على الأقل، بينها سيارات إسعاف، غادرت مستشفى في المدينة، يشكل خط تماس بين القوات التركية وحلفائها من جهة، وبين قوات سوريا الديمقراطية من جهة ثانية، لافتاً إلى أن ألسنة النيران تصاعدت من المستشفى بعد وقت قصير من انطلاق القافلة.

وقال مصدر في قوات سوريا الديمقراطية إن تركيا خرقت وقف النار في شمال سوريا، مرجحة انهيار اتفاق وقف النار مع الجانب التركي، وفقا لقناة العربية.

فيما أكد قيادي بارز في “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الغالبية الكردية، أن قواتها ستنسحب من المنطقة الحدودية مع تركيا، بموجب الاتفاق المبرم بين أنقرة وواشنطن.

وأعلن ريدور خليل لوكالة “أسوشيتد برس” أمس السبت، أن “قوات سوريا الديمقراطية” المعروفة اختصارا بـ”قسد” ستسحب مقاتليها من المنطقة الحدودية بطول 120 كلم الممتدة بين مدينتي رأس العين وتل أبيض وبعمق 30 كلم إلى داخل الأراضي السورية.