تعيين مصرفي مدان في أمريكا مديرا عاما لبورصة إسطنبول

0
اسطنبول - الوئام

اعترف وزير المالية التركي براءت ألبيرق، الاثنين، بأن خاقان آتيلا مدير بنك (خلق) السابق الذي صدر عليه حكم بالسجن في الولايات المتحدة عٌين مديرا عاما لبورصة إسطنبول.

وكانت محكمة أميركية قد حكمت على آتيلا بالسجن 32 شهرا لإدانته بمساعدة إيران في التهرب من عقوبات أميركية.

وأطلقت أميركا سراح آتيلا وعاد إلى تركيا في وقت سابق هذا العام.

وعندما صدرت الإدانة بحق آتيلا، أدان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان القضية قائلا إنها “هجوم سياسي على حكومته”.

وواجه آتيلا اتهامات بالتآمر مع تاجر الذهب التركي الإيراني رضا ضراب، لتوجيه مئات الملايين من الدولارات من التحويلات غير القانونية عبر البنوك الأميركية بالإنابة عن الحكومة الإيرانية وكيانات أخرى في ذلك البلد.

وقالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إن محاكمة آتيلا، التي استمرت 5 أسابيع، ساهمت في توتر العلاقات بين أنقرة وواشطن.

وذكرت أن ألبيرق أعلن تعيين آتيلا عبر حسابه في تويتر قائلا “انتهت فترة استراحة آتيلا، الذي عاد إلى عائلته وبلده بعد إدانة غير عادلة.. لقد تم تعيينه مديرا عاما لبورصة إسطنبول”.

يشار إلى أن الاقتصاد التركي يعيش أياما عصيبة، إذ يعاني من ارتفاع معدلات التضخم، وانهيار قيمة العملة وتنامي مستويات الديون.