«حصان صالح» يفجّر خلافات بين ميليشيا الحوثي

0

تسبب اختفاء “حصان صالح” المصنوع من الذهب الخالص، في خلافات بين قيادات ميليشيا الحوثي في صنعاء، ما دفع بقيادات الصف الأول إلى تنفيذ حملة اعتقالات وسط عناصر الميليشيات.

وكشفت مصادر في صنعاء أن اختفاء الحصان الذي كان يملكه الرئيس الراحل علي صالح، مصنوع من الذهب الخالص ويصل وزنه إلى أكثر من 10 كيلوغرامات، وكان دائماً يظهر إلى جواره في اللقاءات والحوارات التلفزيونية داخل منزله.

وأشارت المصادر إلى أن اختفاء الحصان، فجر أزمة كبيرة في أوساط المليشيا، حيث عمدت إلى اعتقال عشرات من مشرفيها الذين اقتحموا منزل الرئيس الراحل في مديرية سنحان جنوب شرق صنعاء أثناء أحداث ديسمبر 2017، متهمة إياهم بسرقة الحصان الثمين الذي حصل عليه صالح هدية، ويرمز إلى حزب المؤتمر الشعبي العام الذي أسسه.

وأفادت المصادر أن الحصان كان موجوداً في مجلس الرئيس صالح واختفى منه عقب اقتحام الميليشيا، مرجحة سرقته من أحد قياداتها وتهريبه وبيعه في الخارج.

من جهة أخرى، تصاعدت انتهاكات ميليشيا الحوثي في الآونة الأخيرة في عدد من المدن الواقعة تحت سيطرتها، وتنوعت بين اقتحامات لمراكز تحفيظ القرآن الكريم ونهبها وتنفيذ حملة اغتيالات.