تأهب في صفوف الجيش الفلبيني بعد مقتل أبو بكر البغدادي

0

أعلن الجيش الفلبيني حالة التأهب اليوم الاثنين تحسبا لوقوع أي هجمات انتقاما من مقتل تنظيم داعش أبو بكر البغدادي في عملية أمريكية بسورية.

وقد أشاد الجيش الفلبيني بمقتل البغدادي، ووصفه ” بالضربة القوية للمنظمات الإرهابية حول العالم”، متعهدا بالاستمرار في تعقب الإرهابيين المتواجدين في البلاد، وبصورة خاصة في منطقة مينداناو بجنوب الفلبين.

وقال المتحدث باسم الجيش الجنرال ادجارد اريفالو في بيان” نتوقع أن يكون لمقتله تأثير سلبي على قيادة الإرهابيين في عدة مناطق بالعالم”.

وأضاف” قواتنا في الخطوط الأمامية في حالة تأهب لإحباط أي محاولات محتملة لاستغلال هذا الحدث”.
وطالب اريفالو المواطنين بالتحلي باليقظة، وإبلاغ السلطات بأي أشخاص أو أنشطة مشبوهة في مناطقهم.

ويذكر أن القوات الفلبينية خاضت معركة ضد مقاتلي تنظيم داعش عام 2017،بعدما حاصرت مدينة مراوي لمدة خمسة أشهر، مما أسفر عن مقتل أكثر من 1200 شخص بينهم مدنيون وإلحاق أضرار بالمدينة.

ومن بين من تم قتلهم في الاشتباكات في مدينة مراوي الزعيم الإرهابي الفلبيني اسنيلون هابيلون، الذي يتردد أنه كان أمير داعش في جنوب شرق آسيا.